politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

اتفاق تشريعي لتعزيز التعاون بين سيئول أستانا

2018/03/13 22:38 KST

Article View Option

أستانا، 13 مارس (يونهاب) -- قال مصدر مسؤول في سيئول اليوم الثلاثاء إن رئيسي برلماني كوريا الجنوبية وكازخستان وقعا على مذكرة تفاهم حول تعزيز التعاون الثنائي بين بلديهما في المجالات السياسة والتجارة والعلوم والثقافة والمجالات الأخرى.

وقد جاء هذا التوقيع أثناء اجتماع بين جونغ شي غون رئيس الجمعية الوطنية "البرلمان" في كوريا ونظيره الكازاخي "نورلان زايرولايفيتش نيغماتولين" في العاصمة الكازاخية أستانا.

ووصل جونغ إلى كازاخستان هذا الاسبوع في إطار جولة خارجية رسمية تستغرق 9 أيام شملت الهند أيضا.

وتدعو مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون بين الجهازين التشريعيين للبلدين وتبادل المعلومات حول الأنشطة والإجراءات التشريعية، كما تنص أيضا على تبادل زيارات الوفود البرلمانية بين البلدين.

وأثناء الاجتماع عبر "جونغ" عن أمله في لأن تمكن كازاخستان من تحقيق هدفها بأن تصبح ضمن إفضل 30 اقتصادات بالعالم بحلول العام 2050م.

وتوقع "جونغ" أن تنجح كازخستان في تحقيق هدفها اعتمادا على نظام قيادتها المستقر، وتوجهها نحو تطوير مواردها الغنية، ونظامها التعليمي، مضيفا أن بلاده ترغب بالعمل مع كازاخستان كشريك مهم لتحقيق هذا الهدف.

ومن جهته قال "نيغماتولين" إن بلاده تعد كوريا الجنوبية بمثابة أهم شركائها التجاريين بمنطقة شرق آسيا، موجها الدعوة إلى رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن لزيارة بلاده، لافتا أنها خطوة هامة تسهم إيجابيا في تطوير علاقات البلدين.

كما بحث الاجتماع أيضا القضايا ذات الصلة بشبه الجزيرة الكورية بما فيها الأزمة النووية لكوريا الشمالية التي طال أمدها.

وفي السياق، عبر "نيغماتولين" عن دعم بلاده لجهود منع الانتشار النووي في شبه الجزيرة الكورية وأيضا العالم، مؤضحا أن بلاده ترغب في تسوية القضية بشكل سملي من خلال المفاوضات.

ومن جهته، أعرب "جونغ" عن تقديره لمبادرة كازاخستان للنزع النووي.

وكان "جونغ" أجرى اجتماعا في وقت سابق من اليوم مع الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف، تبادل خلاله الطرفان وجهات النظر بشأن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.

وأثناء الاجتماع أشاد "جونغ" بالقرار الذي اتخذته كازاخستان مطلع تسعينيات القرن الماضي والقاضي بالتخلي عن طموحاتها النووية، معربا عن أمله في أن يمهد الحوار المرتقب بين الكوريتين الطريق لنزع سلاح بيونغ يانغ النووي.

وأعلن الرئيس الكازاخي عن تأييده لموقف سيئول في هذا الشأن، قائلا إن كازاخستان تمثل واقعا حيا وأنموذجا يمكن أن تحتدي به كوريا الشمالية لدولة تمكنت من الحفاظ على أمنها دون الاعتماد على وسائل ردع نووي.

وبين الرئيس أن بلاده استقبلت استثمارات العديد من البلدان حال تخليها عن طموحاتها النووية، وتمكنت من الحصول علي حوالي 80% من استثماراتها الأجنبية من منطقة آسيا الوسطى.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr