politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

وزير الصناعة يزور السعودية في إطار جهوده لدعم فوز الشركات الكورية بعقد لإنشاء محطة نووية هناك

2018/03/13 17:05 KST

Article View Option

وزير التجارة والصناعة والطاقة بايك أون-كيو يجتمع مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد بن عبد العزيز الفالح لمناقشة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال محطات الطاقة النووية في يوم 12 مارس بتوقيت السعودية في مقر وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية في الرياض.
وزير الصناعة يزور مقر وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية

وزير التجارة والصناعة والطاقة بايك أون-كيو يجتمع مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد بن عبد العزيز الفالح لمناقشة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال محطات الطاقة النووية في يوم 12 مارس بتوقيت السعودية في مقر وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية في الرياض.

سيئول، 13 مارس(يونهاب) -- أوضحت وزارة التجارة والصناعة والطاقة بكوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء أن وزيرها بايك أون-كيو قام بزيارة إلى المملكة العربية السعودية اعتبارا من يوم 11 مارس الجاري.

وذكرت الوزارة أن الوزير بايك اجتمع مع وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح حيث أعرب عن تطلع الحكومة الكورية الجنوبية للفوز بعقود لإنشاء محطات للطاقة النووية في السعودية.

وجاءت هذه الزيارة في إطار الجهود لدعم الشركات الكورية الجنوبية لفوزها بعقد لمشروع إنشاء مفاعلين نوويين في السعودية. ومن المتوقع أن تعلن الحكومة السعودية عن قائمة قصيرة بأسماء الشركات التي يمكنها أن تشارك في عطاء لبناء مفاعلين نوويين بحلول شهر أبريل المقبل.

وقالت الوزارة إن الوزير الفالح أشاد بإمكانيات محطات الطاقة النووية الكورية الجنوبية، داعيا الحكومة الكورية الجنوبية إلى تقاسم سياساتها لمحطات الطاقة النووية من أجل تعزيز التعاون بين البلدين.

وقال الوزير الفالح إن بلاده ستقدم دعما شاملا لبناء مفاعلات نووية صغيرة الحجم والمعروفة باسم "سمارت(SMART)"، معربا عن أمله في ألا يقتصر تعاون البلدين على مجال الطاقة التقليدية مثل النفط فقط، بل يمتد ليشمل مجالي محطات الطاقة النووية والطاقة المتجددة.

وبدوره، أكد الوزير بايك على أن كوريا الجنوبية تقوم بنجاح بإنشاء محطة للطاقة النووية في الإمارات العربية المتحدة على أساس قدرتها التنافسية للصناعة النووية.

ومن ناحية أخرى، قال وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي محمد التويجري خلال لقائه مع الوزير بايك إن كوريا الجنوبية تسعى إلى غزو السوق السعودي لمحطات الطاقة النووية بالاشتراك مع الإمارات على أساس خبراتها في إنشاء محطات الطاقة النووية في منطقة صحراوية، وذلك يمثل القدرة التنافسية القوية التي لا تكون لدى الدول الأخرى.

واتفق البلدان على عقد اجتماع الدورة الثانية لـ "لجنة رؤية المملكة 2030" التي تعتبر منصة للتعاون بين البلدين على المستوى الوزاري، في غضون هذا العام.

ومن جانب آخر، اجتمع الوزير بايك مع وزير التجارة والاستثمار القصبي حيث اتفق معه على عقد اجتماع دوري سنويا وعقد منتدى الأعمال كل نصف سنة.

وأعرب الوزير القصبي عن أمله في أن تستغل الشركات الكورية الجنوبية، السعودية كمركز لغزو الأسواق الناشئة في إفريقيا والأسواق الإسلامية الأخرى.

(انتهى)

aya@yna.co.kr