politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

مسئول: الرئيس يودع مشروع قانونه الخاص حول تعديل الدستور في الأسبوع القادم

2018/03/13 10:01 KST

Article View Option

سيئول،13 مارس (يونهاب)-- يعتزم الرئيس مون جيه -إن تقديم مقترح الحكومة للتعديل الدستوري في الأسبوع القادم ، في حال فشل الجمعية الوطنية في تقديم مقترحها الخاص وفقا لما قال مسئول في المكتب الرئاسي تشونغ وا ديه اليوم الثلاثاء.

وقال المسئول الذي طلب عدم الكشف عن هويته في تصريحات صحفية ، إنه من المتوقع أن يقدم الرئيس مشروع قانون الحكومة بشأن التغيير الدستوري يوم الأربعاء المقبل.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة إلى إخضاع تنقيح الدستور لتصويت بالتزامن مع الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في 13 يونيو.

وقال الرئيس في وقت سابق، إن البرلمان يتطلب ما يصل إلى 60 يومًا لمداولاته بمجرد تقديم اقتراح حكومي ، وبالتالي يجب تقديم مشروع القانون قبل نهاية مارس على الأقل.

ومع ذلك ، قال مون، إن الحكومة ستسحب اقتراحها ، حتى بعد تقديمه ، في حال قدم البرلمان مقترحه الخاص في الوقت المناسب.

وقال مسئول رئاسي رفيع المستوى يوم الاثنين ، إنه في حال طرحت الأحزاب الحاكمة والمعارضة اقتراحا واحدا فان سحب مشروع القانون سيكون بطبيعة الحال الخطوة التالية في العملية .

وتقول بعض الأنباء ، إن تقرير اللجنة الحكومية يدعو إلى تغيير النظام الرئاسي .

تجدر الإشارة إلى أن الرئاسة حاليا تقتصر على فترة واحدة لمدة خمس سنوات ، ويسعى التقرير إلى تعديلها إلى أربع سنوات والسماح بإعادة الانتخاب مرة واحدة متتالية.

وقال مسئولو اللجنة إن إعادة الانتخاب لمرة واحدة لفترة متعاقبة تعني أن من يفشلون في إعادة انتخابهم فور انتهاء فترة ولايتهم الأولية سيمنعون من الترشح لمنصب الرئيس مرة أخرى.

ومن المتوقع أيضا أن توصي اللجنة بإدخال تصويت الإعادة في الانتخابات الرئاسية مع مرشحين آخرين .

وتشير تقارير إلى أن هناك تغييرات رئيسية أخرى تشمل زيادة الحكم الذاتي للحكومات المحلية.

يذكر أن التعديل الدستوري ، إذا تم سنه ، سوف يسري على الفور.

وعلى كل حال، فإن التغييرات المتعلقة بالرئاسة لن تؤثر على الرئيس مون أو تفيده حيث يحظر الدستور أية تغييرات تؤثر على الزعيم الحالي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr