politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون : مصير شبه الجزيرة الكورية يتوقف على الشهرين المقبلين

2018/03/12 16:34 KST

Article View Option

سيئول، 12 مارس(يونهاب) -- قال الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين إن تغييرات مهمة ستحدث في الشهرين المقبلين مع عقد محادثات القمة بين الكوريتين، وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة على التوالي ، مؤكدا على أن بلاده ستلعب دورا قياديا إذا نجحت القمتان، مما يسفر عن تغييرات دراماتيكية في تاريخ العالم.

وذكر في اجتماع مع كبار المستشارين اليوم أن البلاد لديها فرصة ثمينة لتحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وإحلال السلام الدائم وبناء الطريق للازدهار المشترك للكوريتين.

وأوضح مون أن العالم يوجه أنظاره إلى قدراتنا، و أن مصير شبه الجزيرة الكورية يتوقف على مدى استفادتنا من هذه الفرصة التي تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة للبلاد.

وقال ، إن هذه الفرصة تمثل الطريق الصحيح، موضحا أن العالم يرغب في السلام بدلا من الحرب، والحل الدبلوماسي بدلا من العسكري، مضيفا أن ما نريد تحقيقه في فترة قصيرة لا تتعدى الشهرين المقبلين، هو طريق التحول العظيم الذي فشل العالم في تحقيقه حتى الآن.

وقال إننا قد لا نكون متفائلين بشأن النتيجة، ولكن يجب أن نظل حذرين في هذه العملية.

ودعا الرئيس مون الشعب إلى حشد طاقة وقوة البلاد بتجاوز الخلافات الحزبية والأيدلوجية السياسية، من أجل إنجاح محادثات القمة، من خلال التغلب على عوامل خارجية لا يمكن التنبؤ بها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr