politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

ردود أفعال متباينة للأحزاب السياسية تجاه مقترح زعيم كوريا الشمالية لعقد قمة كورية مشتركة

2018/02/10 21:41 KST

Article View Option

سيئول، 10 فبراير (يونهاب) -- أظهرت الأحزاب السياسية الكورية الجنوبية اليوم السبت ردود أفعال متباينة تجاه مقترح الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لعقد قمة كورية مشتركة في بيونغ يانغ في أقرب وقت ممكن.

وتم تقديم المقترح بواسطة كيم يوه جونغ، شقيقة الرئيس كيم أثناء اجتماع مع الرئيس مون جيه إن اليوم السبت في القصر الرئاسي. وقال مون معقبا على المقترح " دعونا نحقق هذه الدعوة عن طريق توفير الظروف الملائمة".

ورحب الحزب الديمقراطي الحاكم بالاجتماع واصفا اياه بالتاريخي من أجل تحقيق المصالحة بين الكوريتين. وقال كيم هيون المتحدث باسم الحزب في تصريح له " لقد وفر اللقاء دفعة قوية لنشر السلام في شبه الجزيرة الكورية".

وأشار إلى أنه وبالرغم من الرد الايجابي للرئيس مون تجاه المقترح إلا أن الحذر كان يشوب رده. ودعا الحزب الى أهمية بذل الجهود المشتركة للحد من التوتر في شبه الجزيرة الكورية والتعاون من الدول المعنية.

أما أحزاب المعارضة فقد طالبت الحكومة بضرورة التزام الحذر تجاه النوايا الحقيقة للشمال.

وقالت النائبة البرلمانية جون هي كيونغ عن الحزب الليبرالي المعارض" لقد اقتنع الرئيس مون جيه إن وحكومته بالسلام المتنكر الذي عرضه الشمال".

وقالت أيضا " يسعى الشمال من خلال مقترح السلام هذا لإحداث صدع في العقوبات الدولية والخروج من عزلته الدولية". وقالت ايضا " يتابع الشعب الكوري الجنوبي بكل غضب ما إذا سيلبي الرئيس هذه الزيارة ام لا".

وقال حزب الشعب المعارض إنه لا يوجد سبب يجعل الرئيس مون التعجل في تلبية مقترح عقد قمة كورية مشتركة.

وقالت المتحدثة باسم الحزب لي هينغ جا "إن على الرئيس الانتباه إلى أن الشمال يسعى جاهدا لكسب المزيد من الوقت لتطوير برنامج النووي وإكمال نظام الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".

وقالت أيضا "إننا يجب ألا نبدأ بالحوار مع الشمال الذي ما زال يحتفظ ببرنامجه النووي"، مشيرة إلى العرض العسكري الذي سيره الشمال بمناسبة الاحتفال بالذكرى السبعين على تأسيس قواته المسلحة عشية افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، حيث ظهر في العرض صواريخ باليستية بعيدة المدى.

واختتمت تصريحاتها بالقول " كان يجب على الرئيس مون أن يوضح بشكل مباشر موافقته على عقد لقاء القمة الكوري المشترك عندما يعد الشمال بالتخلي عن برنامجه النووي".

(انتهى)

peace@yna.co.kr