politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون يجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس

2018/02/09 16:08 KST

Article View Option

سيئول، 9 فبراير(يونهاب) -- قال الرئيس مون جيه-إن اليوم الجمعة إنه يتمنى أن يطل الربيع على العلاقات بين الكوريتين بعد انتهاء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ، معربا عن أمله في أن تؤدي التبادلات بين الكوريتين التي تجري بمناسبة أولمبياد بيونغ تشانغ، إلى إجراء محادثات متنوعة ونزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

جاء ذلك خلال محادثات عقدها الرئيس مون اليوم مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس في فندق "سيمارك(SEAMARQ)" في مدينة كانغ رونغ بإقليم كانغ وون.

وتعتبر هذه المحادثات بين الرئيس مون والأمين العام جوتيريس، الثالثة من نوعها. وكان الرئيس مون قد اجتمع مع جوتيريس بمناسبتي قمة مجموعة العشرين في شهر يوليو من العام الماضي في هامبورغ بألمانيا، والجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر من العام الماضي في نيويورك في الولايات المتحدة.

وتقدم الرئيس مون بالشكر للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، وخاصة للأمين العام جوتيريس، على تضافر الجهود للحفاظ على السلام في شبه الجزيرة الكورية وإقامة أولمبياد بيونغ تشانغ بشكل سلمي وآمن.

وقال الرئيس مون إنه سيبذل قصارى الجهد لكي يؤدي الزخم السلمي الذي توصلت إليه الكوريتان بمناسبة أولمبياد بيونغ تشانغ، إلى حل القضية النووية الكورية الشمالية وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة لعبت دورا كبيرا في خلق الزخم السلمي في شبه الجزيرة الكورية، ودعاها إلى التأييد المستمر لسياسات كوريا الجنوبية في شبه الجزيرة الكورية.

وبدوره، قال الأمين العام جوتيريس إنه يؤيد بشكل كامل جهود الرئيس مون في تذويب الجمود في العلاقات بين الكوريتين مضيفا أن الأمم المتحدة تتمنى المضي قدما في جهود الرئيس مون والحكومة الكورية الجنوبية.

وأعرب عن أمله في أن تتيح أولمبياد بيونغ تشانغ فرصة لبذل الجهود الدبلوماسية لنزع السلاح النووي في كوريا الشمالية، مؤكدا على أن الأمم المتحدة تقدم دعما كاملا لكل الجهود لنزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr