politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

زعيما كوريا الجنوبية وفرنسا يتفقان على تعزيز التعاون

2018/01/18 23:03 KST

Article View Option

سيئول،18 يناير (يونهاب)-- اتفق الرئيس الكورى الجنوبى مون جيه -إن والرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون اليوم الخميس على مواصلة العمل سويا من اجل ايجاد حل سلمى للقضية النووية لكوريا الشمالية وتعهدا ببذل جهود مشتركة لجعل الالعاب الاولمبية القادمة فى كوريا الجنوبية نجاحة.

جاء الاتفاق فى محادثة هاتفية بين الزعيمين، وفقا لما ذكره مكتب الرئاسة بكوريا الجنوبية .

وشرح الرئيس مون نتائج محادثات الكوريتين الجنوبية والشمالية حول مشاركة كوريا الشمالية في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ وقال ان بلاده ستبذل كل الاستعدادات اللازمة لضمان نجاح دورة الالعاب الاولمبية المقبلة في بيئة اكثر امنا وسلاما " طبقا لما ذكره بارك سو هيون المتحدث باسم مكتب الرئاسة تشيونغ وا داي عن المحادثة الهاتفية التي استمرت لمدة 30 دقيقة بين القائدين.

وقد وافقت كوريا الشمالية على المشاركة فى دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التى ستعقد هنا من 9 الى 25 فبراير، بالاضافة الى دورة الالعاب الاولمبية للمعاقين التى من المقرر ان تعقد يومى 9 و 18 مارس.

وقال المتحدث الرئاسي في بيان صحفى "ان الرئيس مون قال انه يأمل فى ان يحسن الحوار بين الجنوب والشمال ومشاركة كوريا الشمالية فى دورة الالعاب الاولمبية العلاقات بين الكوريتين الجنوبية والشمالية ويخفض حدة التوتر فى شبه الجزيرة الكورية ويؤدي ايضا الى الحوار حول حل القضية النووية لكوريا الشمالية" .

كما أعرب الرئيس الكوري الجنوبي عن تقديره للدعم الذى قدمته فرنسا العضو الدائم فى مجلس الامن الدولى فى التعامل مع الشمال الاستفزازى واقترح ان يواصل البلدان العمل سويا من اجل حل الازمة النووية سلميا وتحقيق السلام فى شبه الجزيرة الكورية .

وتعد المحادثه الهاتفية التى جرت يوم الخميس بين مون وماكرون الثالثة من نوعها منذ تولى الزعيمين منصبيهما العام الماضى. كما عقدا قمة ثنائية.

وقال ماكرون انه رحب بمشاركة كوريا الشمالية فى دورة الالعاب الاوليمبية الشتوية ودورة الالعاب الاوليمبية للمعاقين ووعد بتقديم الدعم لتحقيق النجاح فى كلا الحدثين وفقا لما ذكره المتحدث باسم تشيونغ وا داى.

واضاف بارك ، ان الرئيس ماكرون قال انه يرحب بالحوار بين الجنوب والشمال فى الوقت الذى يثني فيه على الرئيس مون لجهوده النشطة لضمان السلام فى شبه الجزيرة الكورية والعالم، مضيفا ان فرنسا ستواصل القيام بدورها وتقديم اسهامات فى عملية حل القضية النووية الكورية الشمالية مع التأكيد مجددا على دعمها لسياسة حكومة كوريا الجنوبية .

وأعرب مون وماكرون عن ارتياحهما للعلاقات الوثيقة بين البلدين، التى قالا انها تحسنت بشكل مطرد منذ انعقاد القمة الثنائية التى عقدت بينهما على هامش قمة مجموعة العشرين فى هامبورج الالمانية فى يوليو.

وقال بارك "ان الزعيمين اتفقا ايضا على مواصلة تعزيز العلاقات التعاونية العملية بين البلدين هذا العام من خلال الاتصالات على مختلف المستويات وفى مختلف المناسبات وتوسيع تبادل مسؤولين رفيعي المستوى".

ودعا الرئيس مون نظيره الفرنسى لزيارة كوريا الجنوبية للمشاركة فى افتتاح دورة الالعاب الاوليمبية الشتوية والباراليمبية.

وأعرب ماكرون عن امتنانه وقال انه سوف ينظر بجدية فى الدعوة وفقا لما ذكره المتحدث باسم مكتب الرئاسة فى سيئول.

(انتهى)

kamal@yna.co.kr