politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون يجتمع مع رئيس الوزراء الروسي في الفلبين...ويتفق معه في الرأي على مبادرة سياسة الشمال الجديدة

2017/11/14 16:53 KST

Article View Option

مانيلا، 14 نوفمبر(يونهاب) -- اجتمع الرئيس مون جيه-إن الذي يقوم بزيارة إلى الفلبين لحضور مؤتمرات القمة ذات الصلة برابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان"، اليوم الثلاثاء مع رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف حيث قال إن بلاده ستتعاون في تنمية منطقة الشرق الأقصى التي تقوم بها روسيا بشكل كامل.

وأوضح أنه سيعمل على التعاون الشامل مع روسيا في 9 جسور مثل بناء السفن والموانئ وطريق القطب الشمالي كما ذكر من قبل في سياسة الشمال الجديدة.

وأكد على أن بلاده تضع العلاقات مع روسيا على رأس أولويات سياساتها الدبلوماسية والأمنية، وتسعى إلى ألا يسهم التعاون الاستراتيجي مع روسيا في السلام والاستقرار والازدهار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا فقط، بل في القارة الأوراسية.

وذكر أن البلدين يشهدان مؤخرا مشاورات وثيقة رفيعة المستوى، وذلك يدل على تطوير التعاون الثنائي بين البلدين بوتيرة سريعة.

وقال إن حجم التجارة بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام ارتفع بنسبة 50% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، وأن التبادلات البشرية بين البلدين تسجل أعلى مستوى لها.

وأشار إلى أن محادثات القمة الثنائية التي عقدت في شهر سبتمبر الماضي في فلاديفوستوك بروسيا، توصلت إلى الاتفاق على وضع أساس التعاون الاقتصادي بين البلدين وتعزيز التواصل الاستراتيجي بشأن قضية شبه الجزيرة الكورية، وأن ذلك من شأنه أن يسهم إسهاما كبيرا في تطوير العلاقات بين البلدين، داعيا إلى تعزيز التعاون بين حكومتي البلدين حتى يضطلع البلدان بما اتفقا عليه، ويحققان النتائج المرجوة.

وأعرب عن أمله في أن يشهد البلدان تعزيز التفاهم والصداقة بين شعبيهما في عدة مناسبات في العام المقبل الذي يحتفلان فيه بالذكرى السنوية العاشرة لإقامة الشراكة التعاونية الاستراتيجية بينهما، مثل أولمبياد بيونغ تشانغ الشتوية في فبراير وكأس العالم في يونيو.

وبدوره، قال رئيس الوزراء ميدفيديف، إن كوريا الجنوبية تعتبر شريكة لروسيا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، موضحا أن العلاقة بين البلدين ودية وجيدة ، مضيفا أن بلاده تعلق أهمية كبيرة على مسألة السلام في شبه الجزيرة الكورية وتتمسك بهذا الموقف في جميع الساحات والمجالات.

وذكر أنه يعتقد بأن "مبادرة 9 جسور" للرئيس مون ستسهم بشكل كبير في تعزيز التعاون بين شركات البلدين، مؤكدا على أن الحكومة الروسية مستعدة لتحقيق هذه المبادرة.

وأشار إلى أن العلاقات بين البلدين حققت قفزة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، وتظهر زيارة حجم التجارة بين البلدين خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام إمكانيات جيدة للعلاقات الثنائية، مؤكدا على أهمية تطوير العلاقات الثنائية في مجالات التبادل البشري والثقافة والتعليم والرياضة والسياحة.

(انتهى)

aya@yna.co.kr