politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيس مون يؤكد على أهمية تطبيع العلاقات بين سيئول وبكين وطوكيو خلال قمة آسيان زائد 3 دول

2017/11/14 15:20 KST

Article View Option

مانيلا، 14 نوفمبر(يونهاب) -- شارك الرئيس مون جيه-إن الذي يقوم بزيارة إلى الفلبين لحضور مؤتمرات القمة ذات الصلة برابطة دول جنوب شرق آسيا(آسيان)، في مؤتمر قمة آسيان زائد 3 دول (كوريا الجنوبية والصين واليابان) الذي عقد صباح يوم 14 نوفمبر بتوقيت الفلبين في مركز الفلبين الدولي للمؤتمرات في مانيلا.

وحضر مؤتمر القمة هذا، زعماء 10 دول أعضاء في آسيان وزعماء الـ 3 دول وهم الرئيس مون ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ.

وأكد الرئيس مون على أن آسيان والـ 3 دول عليها أن تصبح أكثر نضجا لتحقيق مجتمع شرق آسيا، معربا عن أمله في أن تسهم"مبادرة مجتمع المستقبل بين كوريا الجنوبية وآسيان" التي طرحها بمناسبة جولته في جنوب شرق آسيا، في ازدهار مجتمع آسيان وأن تشكل أساسا لتحقيق مجتمع شرق آسيا.

وقال إن الحكومة الكورية الجنوبية تعتزم تعزيز التعاون مع آسيان بهدف تنمية الموارد البشرية وتوسيع التبادلات استنادا إلى إدراكها بأن الإنسان هو قلب المجتمع.

وأشار إلى أن مجتمع شرق آسيا الحقيقي لن يتحقق إلا من خلال التواصل الواسع مع الأوساط الأكاديمية والاقتصادية والمجتمع المدني والصداقة بلا حدود جغرافية بين الـ 3 دول وآسيان.

وأوضح أن الحكومة ستواصل جهودها لتطبيع التعاون بين الدول الثلاث لكي يسهم ذلك في تحقيق مجتمع شرق آسيا من خلال التعاون المتبادل بين الدول الثلاث وآسيان.

وفيما يتصل بتهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية، أكد على أهمية اتخاذ إجراءات صارمة من قبل المجتمع الدولي مثل التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي، داعيا الدول الأعضاء إلى تضافر الجهود لحل الأزمة النووية بطريقة سلمية وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

وأعرب عن أمله في أن تتيح دورات الألعاب الأولمبية القادمة التي ستستضيفها كل من كوريا الجنوبية(فبراير 2018 في بيونغ تشانغ) واليابان(عام 2020 في طوكيو) والصين(عام 2022 في بكين) فرصة لتعزيز السلام والتعاون في شمال شرق آسيا.

(انتهى)

aya@yna.co.kr