politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

مون يدعو لوفاق حزب للتعامل مع الجارة الشمالية المتمردة

2017/10/11 20:16 KST

Article View Option

سيئول، 11 أكتوبر (يونهاب)-- وجه الرئيس الكوري مون جيه-إن، اليوم الأربعاء، الدعوة إلى أحزاب المعارضة للمساعدة في الجهود الحكومية لكبح جماح الاستفزازات الكورية الشمالية، مجددا دعوته لتضطلع الأحزاب السياسية بدور رائد في حل المشكلات الأمنية التي تواجهها البلاد.

وجاءت هذه الدعوة خلال الاجتماع الذي عقده الرئيس الكوري مع مجموعة من المشرعين الكوريين الجنوبيين من الحزب الحاكم والمعارضة، عقب عودتهم من الزيارة التي قاموا بها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لمناقشة الجهود المشتركة للتعامل مع كوريا الشمالية.

ووفقا للقصر الرئاسي الكوري الجنوبي (البيت الأزرق)، فقد ضم الاجتماع كل من تشونغ دونغ يونغ، النائب البرلماني عن حزب الشعب المعارض -ليبرالي، وتشونغ بيونغ غوك، النائب البرلماني عن حزب البارون المعارض -محافظ، علاوة على لي سوك هيون، وكيم دوو كوان، النائبين البرلمانيين عن الحزب الديمقراطي الحاكم، -ليبرالي.

وقال بارك سو هيون، الناطق الرسمي باسم البيت الأزرق: "خلال الاجتماع، طلب الرئيس الكوري من المشرعين دعم جهود الحكومة لحل الأزمة الأمنية التي تواجه شبه الجزيرة الكورية، من خلال طرح الآراء ووجهات النظر بين كل الأحزاب السياسية بالبلاد".

وكان الرئيس الكوري قد اقترح في وقت سابق إنشاء كيان حكومي استشاري يشكله ممثلون عن الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة والحكومة، لتسخير الجهود الحزبية للمساهمة في تسوية القضايا الأمنية "على أقل تقدير".

إلا أن حزب الحرية الكوري، أكبر أحزاب المعارضة، عبر عن رفضه لهذا المقترح، متهما الحكومة بالسعي للتحكم بمقاليد الأمور بالمجلس التشريعي الذي تسيطر أحزاب المعارضة على أغلبية مقاعده.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الديمقر اطي الحاكم يسيطر على 121 مقعدا بالمجلس التشريعي، وهو ما يشكل أعلى نسبة تمثيل لحزب منفرد بالبرلمان، إلا أن هذا العدد لا يؤمن للحزب الحاكم أغلبية ساحقة بالبرلمان الذي يتآلف من 300 عضوا.

ويستحوذ أعضاء حزب الحرية الكوري على 107 مقعدا بالبرلمان، فيما تسيطر بقية أحزاب المعارضة الثلاث مجتمعة 66 مقعدا.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr