politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

يو يعالج الارتباك حول العمل العسكرى الامريكى ضد كوريا الشمالية

SNS Share
2017/04/21 20:19 KST

سيئول، 21 أبريل(يونهاب)-- حذر المرشح الرئاسى المحافظ يو سيونغ مين يوم الجمعة من الارتباك الاخير فى سيئول حول العمل العسكرى الامريكى فى كوريا الشمالية.

وقال المرشح عن حزب بارون انه ليس هناك ما يدعو الى التردد فى شن ضربة وقائية اذا ما أظهر الشمال بوادر انه علي وشك شن هجوم نووى. لكنه اوضح انه سيعارض ما اذا كان الرئيس الامريكى دونالد ترامب يحاول القيام بضربة استباقية .

وقال يو، الرئيس السابق للجنة الدفاع البرلمانية، خلال مناقشة استضافها نادي الصحفيين الكوريين "يجب أن نميز بين الضربة الوقائية والضربة الاستباقية ".

وقال "ان الضربة الوقائية هى اجراء وقائى يتعين على اى دولة ان تتخذه . اذا كانت هناك دلائل واضحة على ان الشمال سوف يهاجمنا بالصواريخ النووية فان ما يجب علينا القيام به اولا قبل ان نُهاجم هو القيام بضربة وقائية".

وقد أثارت تصريحات ترامب الاخيرة بشان ان جميع الخيارات مطروحة على الطاولة للتعامل مع بيونغ يانغ حديثا واسع النطاق هنا حول خطواته العسكرية المحتملة دون تمييز واضح بين النوعين من الاجراءات.

وأضاف انه اذا دعا ترامب الى توجيه ضربة استباقية فانه سيرفض ذلك.

واضاف "اذا كانت الاشارات واضحة وما زلنا لم نقوم بضربة وقائية فان الرئيس لن يكون مؤهلا ليكون القائد العام".

وفى الوقت نفسه، رفض يو الضغط الذي يمارسه عليه بعض اعضاء حزبه للانسحاب من السباق الرئاسى على الرغم من تصنيف شعبيته بانه المكون من رقم واحد.

وقال "لقد ترشحت من خلال عملية ديمقراطية". "وان مطالبهم ستدمر اساس الديمقراطية". وقد حددت الانتخابات الرئاسية في التاسع من مايو المقبل.

( انتهى)

kamal@yna.co.kr