politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

كوريا الجنوبية تعمل للتأكد من تقارير حول تصريحات ترامب - شي المثيرة للجدل

SNS Share
2017/04/20 17:32 KST

سيئول/ بكين، 20 أبريل (يونهاب)- ذكرت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم انها تعمل على التأكد من التقارير التى تفيد بان الزعيم الصينى شي جين بينغ قال للرئيس الامريكى دونالد ترامب ان كوريا "كانت جزءا من الصين".

وقال تشو جون - هيوك المتحدث باسم وزارة الخارجية فى مؤتمر صحفى دورى "اننا نعمل على التأكد من التقارير عبر القنوات الدبلوماسية المتنوعة من الولايات المتحدة والصين". واضاف "بمجرد تأكيد الحقائق التفصيلية فان الحكومة ستقوم بالرد اللازم ".

وقد اتصاعد الجدل بعد ان كشفت تقارير ان ترامب نقل عن الرئيس شي قوله خلال اول قمة لهما فى وقت سابق من هذا الشهر ان كوريا "كانت جزءا من الصين".

وادلى ترامب بهذا التصريح اثناء حديثه عن ماتم مناقشته خلال القمة فى مقابلة جرت معه فى 12 مارس بواسطة صحيفة وول ستريت جورنال. ولم يتم تضمين الاقتباس في المقابلة الصحفية ولكن نشرت الصحيفة المذكورة في وقت لاحق النص الكامل على موقعها في شبكة الانترنت.

وقال ترامب عن الرئيس الصيني شي قوله "ذهب بعد ذلك إلى تاريخ الصين وكوريا، ليس كوريا الشمالية، بل كوريا . أنك تعلم ، أنت تتحدث عن آلاف السنين ... والعديد من الحروب، وكوريا فعلا كانت جزءا من الصين ".

وليس من الواضح ما إذا كان شي قد قال ذلك وفي أي سياق، كما أنه ليس من المؤكد ما إذا كان اقتباسا دقيقا أو خطأ قد يحدث في عملية الترجمة.

ومازالت هذه التصريحات تسبب ضجة كبيرة فى كوريا الجنوبية، حيث تدعو الاحزاب السياسية الرئيسية الى بذل جهود للتأكد مما حدث بالفعل.

وفى يوم الاربعاء، رفضت وزارة الخارجية هذه التصريحات واعتبرتها غير صحيحة تاريخيا ولا تستحق الرد. وقال مسؤول في وزارة الخارجية طلب عدم ذكر اسمه "سواء كان ذلك صحيحا ام لا، فان كوريا لم تكن جزءا من الصين منذ آلاف السنين وهي حقيقة تاريخية يعترف بها المجتمع الدولي ولا يستطيع احد ان ينكرها". . "ولا جدوى من الرد على هذا النوع من المقالات".

ورفضت وزارة الخارجية الصينية توضيح ما اذا كان شي قد ادلى بهذا التصريح. وردا على سؤال لتأكيد هذه التقارير خلال مؤتمر صحفى دورى فى بكين لم يقدم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ ردا وقال فقط "ليس هناك ما يدعو الكوريين الجنوبيين للقلق". واضاف ان "رئيسى الولايات المتحدة والصين تبادلا وجهات النظر بعمق وبشكل كاف حول القضايا التى تواجه شبه الجزيرة الكورية خلال قمتهما فى فلوريدا وتم الكشف عن الامور ذات الصلة بالفعل فى وقتها ".

( انتهى)

kamal@yna.co.kr