politics

سياسة الصفحة الرئيسية < سياسة

Article

الرئيسة السابقة بارك تواجه التحقيق اليوم حول حياتها السياسية

SNS Share
2017/03/21 08:33 KST

سيئول، 21 مارس(يونهاب) -- من المقرر أن تحضر الرئيسة السابقة بارك كون هيه إلى مقر النيابة العامة فرع سيئول قبل ظهر اليوم ، حيث تقضى يوما طويلا للخضوع للتحقيق لأول مرة في عمرها البالغ 65 عاما.

وينتظر أن تستغل الرئيسة السابقة بارك سيارة مقدمة من فريق الحماية الشخصية في القصر الرئاسي في غضون الساعة التاسعة صباح اليوم أمام منزلها في حي سامسونغ في سيئول.

ويتوقع أن تصل إلى مكتب النيابة العامة في غضون 10 دقائق، مع فتح الطرق أمامها من قبل شرطة حركة المرور .

يشار إلى أن الموعد المحدد لحضورها هو الساعة 9:30 قبل الظهر.

وعند وصولها إلى مدخل مكتب النيابة العامة، ستقف بارك على حدود مثلث مرسوم على الأرض يسمى بـ" خط التصوير " بعد نزولها من السيارة مع تسليط أضواء كاميرات وسائل الإعلام عليها ، حيث أن هناك إمكانية للتعبير عن مشاعرها لوسائل الإعلام باختصار أو قبل مغادرتها لمنزلها .

وسيتم بث تصريحات بارك لأول مرة على الهواء مباشرة عبر التلفاز بعد 11 يوما من إقالتها من المنصب.

وينتظر أن تتلقى " بارك " سيلا من الأسئلة من الصحفيين، غير أنه من غير المعروف ما إذا كانت ستجيب على الأسئلة أم لا .

وستصعد بارك عبر مصعد مخصص لكبار مسئولي النيابة إلى الطابق الـ13، ومن المتوقع أن يجري لقاء قصير بين بارك ومدير النيابة العامة أو نائبه .

ومن ثم، ستخضع مباشرة للتحقيق بعد انتقالها إلى غرفة التحقيق الخاص في الطابق العاشر.

وسيقوم بالتحقيق مع بارك كل من مدير التحقيق الخاص الأول لي وان-سوك (48 عاما) ومدير التحقيق الجنائي الثامن هان أونغ-جيه(47 عاما) المعروفين بخبراتهم في التحقيق الخاص.

وفي غرفة التحقيق ، يمكن وجود واحد أو اثنين من المحققين .

وسيرافق بارك واحد أو اثنين من محاميها الخاصين لتقديم دفوعات على أسئلة النيابة العامة .

وستضمن جميع أجوبتها في محضر المشتبه بهم، ويمكن تسجيلها بالصوت والفيديو في حال موافقتها .

ومن المتوقع أن يركز التحقيق مع "بارك" التي تواجه 13 تهمة، على بعض المزاعم حولها مثل تلقي رشوة من قبل نائب رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات لي جيه يونغ في مقابل تقديم امتيازات لصالح أعمال سامسونغ، وإجبار الشركات الكبرى على تقديم تبرعات لصالح مؤسستي "مير" و"كي إسبورت"، والقائمة السوداء للفنانين، وتسريب الوثائق السرية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr