politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

وزير الوحدة يزور الولايات المتحدة الشهر المقبل

2018/10/09 14:50 KST

Article View Option

سيئول ، 9 أكتوبر (يونهاب) -- يعتزم وزير الوحدة الكوري الجنوبي زيارة الولايات المتحدة الشهر المقبل في محاولة واضحة لتخفيف الشكوك بين المسؤولين والخبراء الأمريكيين حول التزام كوريا الشمالية النووي ومحادثات السلام في شبه الجزيرة الكورية.

ومن المنتظر أن يجتمع وزير الوحدة تشو ميونغ - جيون مع كبار المسؤولين والباحثين الأمريكيين خلال زيارته لواشنطن المقررة خلال الفترة من 13 إلى 17 نوفمبر ، وفقا لما ذكره مسؤول بالوزارة طلب عدم ذكر اسمه.

وقال المسؤول ، يجري ترتيب جداول مفصلة ويتم التحضير لزيارة منتصف نوفمبر ، على الرغم من أنها قد تتغير ، وهذا يتوقف على القمة الثانية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة والأحداث بين الكوريتين ".

وأضاف ، سيكون التركيز على تعزيز فهم قضية كوريا الشمالية في القطاعين السياسي والخاص في الولايات المتحدة .

وأوضح أن الوزير سيحضر المنتدى الكوري العالمي السنوي في المدينة يوم 15 نوفمبر ويلتقي بأفراد الجالية الكورية. وتستضيف الوزارة هذا المؤتمر ، الذي بدأ في عام 2010 ، لمناقشة قضايا شبه الجزيرة الكورية مع المسؤولين والخبراء الأمريكيين.

وكان وزير الوحدة ، وهو المسئول الأول عن شئون كوريا الشمالية قد رافق الرئيس مون جيه ان في رحلته الشهر الماضي إلى بيونغ يانغ لعقد قمة مع الزعيم كيم جونغ أون. كما قاد وفد الجنوب إلى الشمال الأسبوع الماضي للاحتفال المشترك بذكرى انعقاد القمة الثانية بين الكوريتين في عام 2007.

قال وزير الخارجية الامريكى مايك بومبيو يوم الاثنين انه قد حقق مع كيم "تقدما كبيرا" تجاه نزع السلاح النووى خلال اجتماعهما فى بيونغ يانغ يوم الأحد وحصل على "نتيجة جيدة " للاتفاق على قمة ثانية بين كيم والرئيس دونالد ترامب.

وقال بومبيو إن كيم دعا المفتشين الأمريكيين إلى موقع التجارب النووية في بونغي - ري في شمال شرق البلاد ، والذي فجره الشمال في مايو الماضي في إظهار التزامه بنزع السلاح النووي.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr