politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

رئيس الوزراء يدعو إلى تعاون منغوليا بشأن رابطة السكك الحديدية لشرق آسيا

2018/09/11 21:51 KST

Article View Option

فلاديفوستوك، روسيا، 11 سبتمبر (يونهاب) -- أعرب معالي دولة رئيس وزراء كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء عن توقعاته بتعاون منغوليا بشأن مقترح حكومة سيئول لتشكيل منظمة إقليمية للسكك الحديدية في شرق آسيا والتي تستهدف تعزيز التبادلات متعددة الأطراف وبناء الثقة والسلام.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع كالتما باتولغا الرئيس المنغولي في مدينة فلاديفوستوك المينائية الواقعة في أقاصي الشرق الروسي في إطار مشاركتهما في منتدى اقتصادي.

كما أعرب "لي" أيضا عن أمله في أن يتمكن البلدان من تطوير روابطهما الثنائية في سياق مباحثاتهما الجارية بما يسهم في ترقية علاقاتهما إلى مستوى "شراكة استراتيجية"، معبرا عن تقديره للرئيس المنغولي لدعمه جهود السلام التي تقودهما حكومة بلاده.

وأشار المسؤول الجنوبي إلى أنه يتوقع أن ينخرط الرئيس "باتولغا" في استخدام نفوذه البناء في إطار هذه الجهود اعتمادا على الثقة الكبيرة التي يحظى بها من قبل الكوريتين معا على حد سواء.

وكان رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن اقترح أثناء خطابه بمناسبة الاحتفال بأعياد التحرير في الخامس عشر من أغسطس الماضي، بناء منظومة للسكك الحديدية تشمل عدة دول تمر عبر كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية واليابان والصين وروسيا.

وأعتبر الرئيس أن المشروع يمكن أن يشكل مرتكزا للتعايش والرخاء المشترك في الأقليم.

وفي الشأن، أعرب رئيس الوزراء عن الحاجة إلى إحراز تقدم عملي وملموس لاستكمال تدابير نزع سلاح كوريا الشمالية النووي بما يسهم في تسهيل تنفيذ مشروع الربط بين هذه الدول عبر شبكة القطارات.

وأضاف أنه من أجل تنفيذ مشروع ربط الكوريتين بخط للسكك الحديدية يتطلب الأمر بالضرورة تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز التبادلات بين الجارتين في مرحلة ما بعد رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية والتي تتطلب بدورها نزع سلاحها النووي.

ومن جهته، عبر الرئيس المنغولي عن أمله في أن يسفر اجتماع القمة الثالث المزمع عقده بين رئيس كوريا الجنوبية ونظيره الشمالية كيم جونغ-أون في بيونغيانغ الأسبوع المقبل، عن إنجازات جديدة.

وأثناء المباحثات، استعرض "باتولغا" وفرة موارد الطاقة التي تزخر بها بلاده وما فيها ما يتضمن الفحم الحجري وطاقة الرياح ما يفتح المجال أمام فرص لتعاون بلاده بمشروعات الطاقة مع الجانب الكوري الجنوبي والياباني أيضا، على حد قوله.

تجدر الإشارة إلى أن "لي" يقوم حاليا بزيارة إلى مدينة "فلاديفوستوك" لحضور منتدى الاقتصاد الشرقي الذي دأب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على استضافته سنويا منذ عام 2015م.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr