politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

رئيس الصين يعرب عن التزامه الراسخ بتطوير العلاقات مع كوريا الشمالية

2018/09/09 12:07 KST

Article View Option

سيئول، 9 سبتمبر (يونهاب)-- بعث رئيس الصين شي جين بينغ ببرقية تهنئة إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون اليوم الأحد، بمناسبة مرور 70 عاما على تأسيس كوريا الشمالية، أعرب خلالها عن التزامه خط سياسة بلاده الراسخ تجاه تطوير العلاقات مع بيونغ يانغ بشكل أكبر مما كانت عليه.

وجاء ذلك حسب تصريح صدر عن وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية.

وقال "شي" في رسالته: "إن الحزب الحاكم والحكومة الصينيين يوليان أهمية قصوى لعلاقات الصداقة والتعاون بين الصين وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (دي بي آر كيه)، وإن سياستيهما الثابتتين تركزان بشكل أساسي على حماية وتمتين وتطوير العلاقات الثنائية بشكل ناجح"، وفق الوكالة المركزية.

هذا وتحتفي بيونغ يانغ اليوم الأحد بإحياء الذكرى السبعين لتاسيس حكومتها في العام 1948م.

وشهدت علاقات كوريا الشمالية والصين تحولا إيجابا هذا العام منذ أن بدأ زعيم الدولة المعزولة في التواصل مع العالم الخارجي على غرار تحسين علاقات بلاده مع الجارة الجنوبية والولايات المتحدة بعد سنوات من القطيعة والعداء بسبب استفزازاتها النووية والصاروخية.

وبعيد انفتاح كوريا الشمالية الخارجي اهتم "شي" بتحسين العلاقات مع كوريا الشمالية بما يسهم في احتفاظه بها ضمن نطاق نفوذ بلاده ملتقيا الزعيم الشمالي ثلاث مرات في الصين خلال هذا العام، حيث تبدي الصين قلقا من أن يؤثر التقارب الكبير بين بيونغيانغ وواشنطن على مصالحها الاستراتيجية.

وفي الرسالة أشار الرئيس الصيني إلى أنه عرض بشكل متكرر توجهات سياسة بلاده الهادفة لتطوير العلاقات مع كوريا الشمالية أثناء اجتماعاته المكثفة مع نظيره الشمالي، معربا عن رغبته في العمل معه من أجل ترقية علاقات بلديهما التي وصفها بالأزلية والجيدة والمستقرة.

وأوضح "شي" أيضا أن تطوير العلاقات بين كوريا الشمالية والصين من شأنه أن يسهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما فضلا عن تعزيز السلام والاستقرار الإقليميين.

وذكرت الوكالة المركزية أن الزعيم الشمالي تلقى رسالة تهنئة أخرى أيضا من نظيره الروسي فلاديمير بوتين أكد خلالها التزام بلاده بتطوير علاقاتها مع كوريا الشمالية بشكل أكبر.

وأعرب "بوتين" عن إيمانه بأن الحوار الثنائي والتعاون البناء المتعدد الأطراف سيتواصل بفضل الجهود المشتركة، وهو ما سيسهم بدوره في بسط الاستقرار والأمن في شبه الجزيرة الكورية وإقليم شمال شرق آسيا بشكل كامل، وفق الوكالة المركزية الشمالية.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr