politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

"مون" يرسل مبعوثين إلى الصين واليابان لعكس نتائج زيارة مبعوثيه لبيونغيانغ

2018/09/07 19:50 KST

Article View Option

سيئول، 7 سبتمبر (يونهاب)-- أسند رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن إلى كبار مسؤوليه الأمنيين مهمة زيارة الصين واليابان لإطاع مسؤولي البلدين الجارين بآخر التطورات بشأن زيارتيهما إلى كوريا الشمالية مؤخرا، حسب تصريح صحفي صدر عن كيم أو كيوم الناطق الرسمي باسم مكتب الرئاسة في سيئول "البيت الأزرق".

ومن المقرر أن يتجه تشونغ أو يونغ مستشار الأمن القومي الرئاسي بكوريا الجنوبية في زيارة إلى الصين بشكل شخصي هذا الأسبوع لوضع مسؤولي بكين في صورة الوضع بشأن زيارته الأخيرة إلى بيونغيانغ.

وسيلتقي المسؤول الأمني لدى زيارته بكين غدا السبت يانغ جيتشي أحد أبرز أعضاء الحزب الحاكم بالصين والذي يتولى المهام المتصلة بالشؤون الخارجية.

وفي السياق نفسه يتجه هون سوه رئيس جهاز المخابرات الوطني إلى اليابان حيث سيلتقي رئيس وزرائها شينزو آبيه يوم الأثنين المقبل، حسب تصريح البيت الأزرق.

وكان "سوه" أيضا ضمن الوفد الرسمي الجنوبي الذي زار بيونغيانغ، والذي ضم خمسة مسؤولين منهم نائب وزير التوحيد تشون هيه سونغ.

وخلال زيارة الوفد الجنوبي إلى بيونغيانغ التي امتدت ليوم واحد، التقى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون، حيث أعرب عن التزامه التام بإكمال عمليات تفكيك أسلحته النووية وإخلاء شبه الجزيرة الكورية منها.

وتأتي زيارة "تشونغ" إلى الصين عقب إجرائه اتصال مع نظيره الأمريكي جون بولتون لنقل رسالة مباشرة من زعيم كوريا الشمالية إلى نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وكان "تشونغ" رفض التعقيب على تفاصيل رسالة الزعيم الشمالي التي نقلها إلى الجانب الأمريكي فيما عبر البيت الأزرق عن أمله في أن تشرع واشنطن في اتخاذ خطوات إيجابية ما من شأنه أن يسهم في استئناف المفاوضات بينها وبيونغيانغ بشأن النزع النووي.

وأعرب البيت الأزرق أيضا عن توقعه بأن يباشر "تشونغ" بإجراء اتصال هاتفي مع نظيره الروسي لإطلاعه على نتائج زيارته إلى بيونغيانغ.

هذا وسبق لـ"تشونغ" و"سوه" زيارة كوريا الشمالية في شهر مارس الماضي والتقيا زعيم كوريا الشمالية في خطوة أفضت إلى فسح المجال أمام عقد اجتماعين تاريخيين على مستوى القيادة للكوريتين.

ويخطط رئيس كوريا الجنوبية زيارة بيونغيانغ خلال الفترة 18-20 سبتمبر الحالي لعقد اجتماعات للقمة مع نظيره الشمالي وهي ثالث مناسبة رسمية تجمع "مون" و"كيم" بعد اجتماعيهما بتاريخ 27 أبريل و26 مايو الماضيين بقرية الهدنة "بان مون جوم" على الحدود بين البلدين.

كما أعلن الناطق الرسمي باسم البيت الأزرق أيضا أن القمة المرتقبة بين قيادتي الكوريتين يطلق عليها رسميا "اجتماع قمة الجنوب-الشمال، بيونغيانغ 2018م"، مضيفا أن القمة سيجري عقدها تحت شعار "السلام والمستقبل الجديد".

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr