politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

(10 أيام على قمة الكوريتين)ما هي نقاط الاختلاف بين القمة الثالثة بين الكوريتين والقمتين الأولى والثانية؟

2018/04/16 15:10 KST

Article View Option

الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن(اليسار) والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون(اليمين)

سيئول، 16 أبريل(يونهاب) -- تشهد القمة الثالثة المرتقبة بين الكوريتين في يوم 27 أبريل الجاري عددا من نقاط الاختلاف عن القمتين الأولى والثانية في جوانب متعددة .

▲ مكان عقد القمة

كانت القمتان الأولى والثانية قد عقدتا في بيونغ يانغ بكوريا الشمالية في عامي 2000 و2007. وزار الرئيس الأسبق الراحل كيم ديه-جونغ كوريا الشمالية بطائرة، بينما زارها الرئيس الأسبق الراحل نو مون-هيون عبر الطريق البري، وشهدا استقبالا كبيرا من المواطنين الكوريين الشماليين في بيونغ يانغ.

لكن القمة الثالثة من المقرر أن تعقد في دار السلام من الجانب الجنوبي داخل قرية الهدنة الحدودية بانمونجوم، مما سيسجل أول حالة يضع فيها زعيم كوري شمالي قدمه على منطقة في الجانب الجنوبي.

▲ زمان عقد القمة

كانت الكوريتان قد اتفقتا على عقد القمتين الأولى والثانية، حيث عقدت القمة الأولى في منتصف ولاية الرئيس الأسبق كيم في يونيو عام 2000، بينما عقدت القمة الثانية في نهاية ولاية الرئيس الأسبق نو في أكتوبر عام 2007.

وستأتي القمة الثالثة قبل أقل من مرور سنة واحدة على ولاية الرئيس الحالي مون جيه-إن، وفي هذا الصدد من الممكن عقد عدة قمم بين الكوريتين أثناء ولايته، والتوصل إلى اتفاق بين سيئول وبيونغ يانغ على عقدها على أساس منتظم.

كما هناك توقعات إيجابية بتنفيذ ما ستتوصل إليه الكوريتان من اتفاق نظرا لولاية مون المتبقية .

▲ أجندة القمة

إن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية يمثل بندا رئيسيا في أجندة القمة الثالثة، خلافا لما كان في القمتين السابقتين حيث كان تطوير العلاقات بين الكوريتين في مقدمة الأجندة الرئيسية..

كما تشمل الأجندة الرئيسية للقمة القادمة إحلال السلام وتطوير العلاقات بين الكوريتين.

وتلتفت الأنظار إلى مدى الدور التوجيهي الذي يمكن أن تلعبه القمة بين الكوريتين في القمة المقررة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في نهاية مايو أو مطلع يونيو.

وبالإضافة إلى ذلك، تثار تساؤلات عما إذا كان سيتم بث لقطات مباشرة على الهواء حول أول لقاء بين الرئيس الكوري الجنوبي مون والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وعما إذا كان مون وكيم سيعلنان بصورة مشتركة عن ما سيتوصلان إليه من اتفاق ، وفي حال حدوث ذلك فإنه سيكون المرة الأولى في تاريخ القمم بين الكوريتين.

(انتهى)

maha@yna.co.kr