politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

وزير الوحدة : زعماء سيئول وبيونغ يانغ وواشنطن يمتلكون الإرادة القوية لنزع السلاح النووي وإحلال السلام

2018/04/12 15:32 KST

Article View Option

سيئول، 12 أبريل(يونهاب) -- أوضح وزير الوحدة جو ميونغ-غيون اليوم الخميس أن زعماء الكوريتين والولايات المتحدة يمتلكون الإرادة القوية لتحقيق التقدم الملموس في نزع السلاح النووي وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقال الوزير جو خلال الدورة الـ 35 لمنتدى سيجونغ للاستراتيجية الوطنية التي عقدت اليوم في سيئول، إن الحكومة تعتزم اتخاذ الرؤية الواضحة والاستراتيجية الجريئة لتحقيق التقدم في زخم الحوار واستغلال الفرصة المتاحة.

وذكر أن البلاد، بصفتها طرفا في مسألة شبه الجزيرة الكورية، ستضع حلا إبداعيا للقضية التي يتوقف مصيرها عليها، وستبذل جهودها باستمرار، مؤكدا على أن الوقت حان لتعبئة جميع قدرات البلاد لكي تؤتي محادثات القمة بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ثمارها.

وأشار إلى أن محادثات القمة بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في حد ذاتها تمثل حدثا تاريخيا وفرصة سانحة.

وأعرب عن موقف الحكومة الحذر من محادثات القمة، قائلا إن الحكومة ليست متفائلة إزاء الوضع الحالي لأنها تعتقد بأن الاجتماع الواحد لا يكفي لحل كل المشاكل.

وقال إنه خلال محادثات القمة بين الكوريتين، سيتفق الزعيمان في الرأي على أهمية نزع السلاح النووي وإحلال السلام وتطوير العلاقات بينهما، وسيناقشان كل مشاكلهما، وسيعملان على التوصل إلى اتفاق حقيقي.

وذكر أن الرئيس مون جيه-إن كان قد طرح مبادرة برلين في العام الماضي حيث تعهد بضمان سلامة نظام كوريا الشمالية والتطلع إلى نزع السلاح النووي، مضيفا أنه بموجب هذا الموقف، ستناقش الحكومة قضية نزع السلاح النووي مع الجانب الشمالي بصراحة.

وأكد على أن الحكومة ستبذل قصارى الجهد لإنجاح محادثات القمة بين الكوريتين وفقا لاعتقادها بأن نجاح القمة سيسهم في نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

(انتهى)

aya@yna.co.kr