politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

ادعاء شمالي أن العقوبات الدولية تقوض حقوق المعاقين بأراضيها

2017/12/05 21:15 KST

Article View Option

سيئول، 5 ديسمبر (يونهاب)-- انتقد ري هونغ شيك، سفير حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الكورية الشمالية العقوبات الدولية على بلاده، قائلا إنها تقوض جهود حماية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة "المعاقين" في بلاده.

وجاءت تصريحات ري في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الرسمية بكوريا الشمالية "كي سي إن إيه" أثناء حضوره اجتماع رفيع المستوى بين الحكومات حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، والذي جرى عقده بالعاصمة الصينية بكين خلال الفترة 27 نوفمبر إلى 1 ديسمبر 2017م.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية عن ري قوله: "إن العقوبات التي فُرضت من قبل واشنطن وأتباعها تعيق كل السبل أمام التمتع بحقوق الإنسان لشعب كوريا الشمالية، ويتعدى تأثيرها العميق كل أنماط الأنشطة ذات الصلة بحماية الأشخاص ذوي الإعاقة".

وأضح ري قائلا إن وطأة الضغوط الأمريكية دفعت الكثير من الدول للإحجام عن تزويد كوريا الشمالية بالمعدات الطبية والأدوية للحوامل والأطفال.

وجاء في البيان أيضا أن العقوبات الدولية ترتب عليها حدوث عوائق غير مبررة طالت حتى قطاعات تصنيع المعدات ذات الصلة بإنتاج الأطراف الصناعية وأدوات تقويم العظام للأشخاص ذوي الإعاقة، وغيرها من الوسائل الأخرى مثل اقتناء الوسائل التعليمية المساعدة، ولوازم الأثاث ذات الصلة باحتياجات المعاقين.

وطالب ري بوقف العقوبات الدولية على بلاده بشكل فوري وغير مشروط، بما يمنع انتهاك المُثُل الإنسانية العليا.

وكان البرلمان الكوري الشمالي -الصوري- قد أقر في نوفمبر 2011م اتفاق الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها ستسعى لتعزيز الحقوق وتأمين أسباب الراحة للأشخاص ذوي الإعاقة، إلى جانب تعزيز تعاونها الدولي في هذا الجانب.

وكانت كاتالينا ديفانداس أغيلار، المقررة الأممية الخاصة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة قد قامت بزيارة نادرة إلى كوريا الشمالية في مايو الماضي بدعوة من بيونغ يانغ.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr