politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

المكتب الرئاسي ينفي إجراء نقاش حول الحظر البحري ضد كوريا الشمالية

2017/12/01 15:43 KST

Article View Option

سيئول، 1 ديسمبر(يونهاب) -- نفى مكتب الرئاسة أن يكون تم إجراء نقاش بين رئيسي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حول " الحظر البحري " الذي ظهر كإحدى العقوبات الإضافية التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية ضد كوريا الشمالية.

وقال مسئول رفيع المستوى في المكتب " لم يتم التطرق إلى الحظر البحري أثناء المحادثة الهاتفية التي جرت بين الرئيس مون والرئيس الأمريكي ترامب ليلة أمس، وانه يؤكد على عدم إجراء النقاش حول الحظر البحري على مستوى حكومي.

يشار إلى أن الحظر البحري يعني منع السفن من والى كوريا الشمالية، وأفادت بعض الوسائل الإعلامية بأن قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ نقلت سبلا لتطبيق الحظر إلى الجانب الكوري الجنوبي في الشهر الماضي.

وفي سؤال مقدم من صحفيين حول ما إذا كان الرئيس الأمريكي تطرق إلى رد عسكري ، قال إنه لم يتم التطرق إلى هذه المسألة .

وحول تقييم وزارة الدفاع الكورية الجنوبي الذي ذهب إلى أن كوريا الشمالية طورت صاروخا بالستيا جديدا قادرا على الوصول إلى واشنطن، وهو ما يختلف عن تشكيك الرئيس مون في اكمال كوريا الشمالية تطوير صاروخها البالستي القادر على الوصول إلى واشنطن، قال المسئول إن الزعيمين اتفقا على أن كوريا الشمالية حققت تحسنا في تقنيتها الصاروخية غير أن الرئيس مون أبدى موقفه التحفظي لعدم إثبات القدرة على إعادة دخول الصاروخ إلى الغلاف الجوي وحمل رأس نووي وغيرها من التقنيات الصاروخية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr