politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

السفيرة الأمريكية: ترامب يطالب الصين بوقف إمداد كوريا الشمالية بالنفط بعد اختبار صاروخي

2017/11/30 16:34 KST

Article View Option

السفير الروسي يدعو لتعليق المناورات العسكرية المشتركة في بداية ديسمبر بين سيئول وواشنطن

نيويورك، 29 نوفمبر(يونهاب) -- طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء الزعيم الصيني شي جينبيونغ بوقف إمداد كوريا الشمالية بالنفط، وذلك ردا على اختبار بيونغ يانغ الأخير لصاروخ بالستي عابر للقارات وفقا لما ذكرته السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة.

وقالت السفيرة نيكي هالي في اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي "إن الرئيس ترامب اتصل بالرئيس الصيني شي صباح اليوم وقال له إننا توصلنا إلى نقطة مفادها أن الصين يجب أن تقطع إمدادات نفطها إلى كوريا الشمالية". وأضافت بالقول "سيكون ذلك خطوة محورية في جهود العالم لوقف هذا الوباء الدولي".

وقالت إنه بعد أن قطعت الصين إمدادات النفط لفترة وجيزة في عام 2003، عادت كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات.

وأضافت إن "العديد من الدول قدمت تضحيات اقتصادية وسياسية كبيرة بقطع علاقاتها مع كوريا الشمالية".

وقالت "من خلال العقوبات قطعنا 90% من التجارة مع الكورية الشمالية و30% من نفطها ولكن النفط الخام مازال قائما.

وقالت السفيرة "إن الصين تستطيع القيام بذلك بمفردها أو أننا نستطيع أن نضع كل الأمور في أيدينا" ضد كوريا الشمالية في غياب رد صيني.

وأضافت انه "بالإضافة إلى العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة، يتعين على جميع الدول أن تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع كوريا الشمالية"، وحثت مجلس الأمن على إلغاء حقوق تصويت الشمال في الأمم المتحدة.

وقالت إن الولايات المتحدة لا تسعى لحرب مع كوريا الشمالية غير أن الدكتاتور في كوريا الشمالية لجأ إلى خيار أمس يجعلنا نقترب من الحرب ولا نكون بعيدين عنها ".

وأضافت "إذا اندلعت الحرب، فإن النظام الكوري الشمالي سيدمر تماما".

هذا ، ودعا السفير الروسى فاسيلى نيبنزيا بيونغ يانغ الى وقف تجاربها النووية والصاروخية وحث الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على تعليق تدريباتهما العسكرية المشتركة المخطط إجراؤها في ديسمبر القادم.

وقال السفير الروسي إن الإجراءات ستؤجج الوضع المتفجر بالفعل، ودعا الدول المعنية إلى ضبط النفس.

وأصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا حول إطلاق الصاروخ الأخير، طالبت فيه كوريا الشمالية بوقف الاستفزازات العسكرية كما طالبت أيضا بوقف المناورات العسكرية بين سيئول وواشنطن المخطط لاجراءها في بداية ديسمبر القادم. وهي التدريبات الجوية المشتركة الضخمة التي سيتم فيها نشر 230 طائرة حربية من القوتين الكورية الجنوبية والأمريكية.

ومن المرجح جدا أن يعتمد مجلس الأمن بيانا رئاسيا أو إدانة لاختبار بيونغ يانغ لصاروخها الأخير.

(انتهى)

peace@yna.co.kr