politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

وزارة الوحدة:رد فعل كوريا الشمالية على زيارة ترامب لسيئول أقل تشددا مقارنة مع زيارة سلفه

2017/11/13 14:17 KST

Article View Option

كوريا الشمالية انتقدت على الفور وبشدة زيارة أوباما لسيئول عام 2014م ".

سيئول، 13 نوفمبر(يونهاب) -- صرحت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم الاثنين أنها ترى أن رد فعل كوريا الشمالية على زيارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الأخيرة إلى كوريا الجنوبية وقيامها بجولة آسيوية، كان منخفضا نسبيا من ناحية قوة الانتقاد مقارنة مع موقفها السابق أثناء زيارة سلف ترامب .

قال ذلك المتحدث باسم وزارة الوحدة بايك تيه-هيون في تنوير دوري اليوم، بالإشارة إلى تصريحات وزارة الخارجية الكورية الشمالية حول جولة ترامب الاسيوية التي شملت أيضا اليابان والصين بالإضافة إلى كوريا الجنوبية يوم السبت الماضي، 11 نوفمبر.

وقال بايك، من الصعوبة بمكان المقارنة بالضبط، غير أن كوريا الشمالية انتقدت زيارة الرئيس الأمريكي السابق براك أوباما إلى كوريا الجنوبية عام 2014، في اليوم التالي لمغادرته عبر تصريحات صادرة بأسماء متحدثين من لجنة السلام والوحدة ولجنة الدفاع الوطني ووزارة الخارجية ، غير أنه في هذه المرة، أصدرت تصريحاتها باسم المتحدث باسم وزارة الخارجية بعد 3 أيام من مغادرة ترامب كوريا الجنوبية.

ومن ناحية المضمون، لم تنطو تصريحات بيونغ يانغ الأخيرة على تهديدات عسكرية وكانت أقل انتقادا في مستواها من انتقادات سابقة وجهتها لترامب.

وقال المتحدث بايك " ظلت حكومتنا توضح بأنها ستعمل على تجسيد نظام السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية وحل قضية الأسلحة النووية بطريقة سلمية، وتجدد مرة أخرى أن كوريا الشمالية سيكون أمامها مستقبل مشرق في حال اختيارها خيارا صحيحا بعد خروجها من العزلة " .

هذا وسبق أن انتقدت كوريا الشمالية يوم 11 من الشهر، جولة ترامب الاسيوية، بأنها " تصرف يثير حرب" غير أنها لم تتطرق إلى رد عسكري مما جعل بعض المراقبين يعلقون بأن مستوى انتقادها أقل مما كان متوقعا .

(انتهى)

peace@yna.co.kr