politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

شرطة ماليزيا تؤكد على أن جميع المشتبه فيهم في جريمة قتل أخ الزعيم الكوري الشمالي هم كوريين شماليين

2017/11/06 17:24 KST

Article View Option

كولالمبور، 6 نوفمبر(يونهاب) -- ذكرت الشرطة الماليزية أن جميع الرجال المشتبه فيهم في مؤامرة اغتيال كيم جونغ-نام الأخ الأكبر غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي في مطار كولالمبور في فبراير الماضي هم من كوريا الشمالية.

وأوضح مسئول في الشرطة الماليزية نتيجة التحقيق هذه أثناء مثوله كشاهد في المحكمة العليا في ماليزيا، وكشف النقاب عن أسماء المشتبه فيهم الأربعة الذين هربوا من ماليزيا على إثر عملية الاغتيال.

وقال المسئول وان أزيرول ، إن الرجل باسمه المستعار " هاناموري" الذي أشرف على عملية الاغتيال في المطار هو مواطن كوري شمالي يحمل اسم ري جيه-نام(57 عاما من العمر).

وأتضح أن الرجلين اللذان مسحا أيدي المواطنة الاندونيسية ستي عائشة(25 عاما) والمواطنة الفيتنامية دوان تي هويونغ(29 عاما) بكريم الأعصاب(VX) المستخدم فقط في الحرب الكيماوية وأمرا بهجوم على كيم جونغ-نام هما المواطنين الكوريين الشماليين يحملان اسم هونغ سونغ-هاك(34عاما) وري جي-هيون(33عاما).

وكان هناك شخص استخدم اسم " جيمس " الذي قام بإجراءات الخروج من الفندق أثناء الهجوم على كيم جونغ-نام في المطار وهو أيضا موطن كوري شمالي يحمل اسم أو جونغ-كيل، 54 عاما من العمر.

وهم نفس الذين فروا من مطار كولالمبور بعد قتل كيم جونغ-نام، حيث تم إدراج الرجال الأربعة ضمن قائمة المطلوبين من منظمة انتربول في مارس الماضي.

وقال المسئول الماليزي وان إن هؤلاء الكوريين الشماليين، دخلوا ماليزيا بالتناوب منذ يوم 31 من فبراير من العام الجاري لتدبير عملية اغتيال كيم.

وخرجوا المشتبه فيهم من المطار بعد 3 ساعات من عملية الاغتيال، متجهين إلى جاكارتا، ويعتقد بأنهم عادوا الى بيونغ يانغ عبر الأمارات وروسيا.

(انتهى)

peace@yna.co.kr