politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

الرئيس الأسبق الأمريكي يعبر عن رغبته لزيارة كوريا الشمالية ولقاء الزعيم الكوري الشمالي

2017/10/09 17:00 KST

Article View Option

الرئيس الأسبق الأمريكي جيمي كارتر

واشنطن، 8 أكتوبر(يونهاب) -- عبر الرئيس الأسبق الأمريكي جيمي كارتر عن رغبته في لقاء الزعيم الكوري الشمالي من خلال زيارته إلى كوريا الشمالية من أجل حل القضية النووية الكورية الشمالية.

ولكنه من غير الواضح أن تتحقق رغبته في زيارة كوريا الشمالية، حيث لم يتأكد بعد موقف كوريا الشمالية، وأيضا أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقفه السلبي بشأن هذه الزيارة.

وقال الأستاذ الفخري في جامعة جورجيا بالولايات المتحدة بارك هان سيك، الخبير في الشؤون الكورية الشمالية أثناء مكالمة هاتفية مع وكالة يونهاب للأنباء يوم الأحد إنه أجرى لقاء مع الرئيس الأسبق الأمريكي كارتر في بيت كارتر في ولاية جورجيا الأمريكية في يوم 28 من سبتمبر الماضي.

كان كاتر قد حذر في مقالة معدة للنشر في صحيفة واشنطن بوست في يوم 3 أكتوبر الجاري من إمكانية حرب أخرى في شبه الجزيرة الكورية، ويمكن أن تكون لها عواقب وخيمة على شبه الجزيرة الكورية.

وعرض رسميا على الحكومة الأمريكية إرسال وفد رفيع المستوى إلى كوريا الشمالية لإجراء محادثات سلام، مشيرا إلى أن الهجوم العسكري أو تشديد العقوبات الاقتصادية ضد كوريا الشمالية لا يقدم وسيلة فورية لإنهاء الأزمة الحالية.

وأوضح بارك أن رغبة كارتر تم إبلاغها مع مقالته إلى الجانب الكوري الشمالي، غير أن كارتر لم يستمع إلى إجابه بعد.

وأفاد بأن كارتر يرغب في أن يلعب دورا مرة أخرى لانفراج الوضع الخطير مثلما اضطلع بدوره في عام 1994 في حكومة بيل كلينتون من خلال زيارته إلى كوريا الشمالية.

وأضاف أن كارتر أبلغ مرتين رغبته إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولكن ترامب قال إن القضية النووية الكورية الشمالية هي قضية يجب عليه أن يتعامل معها كرئيس حالي، وليس قضية يتدخل فيها الرئيس الأسبق.

(انتهى)

maha@yna.co.kr