politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

سفير سيئول لدى الأمم المتحدة : عقوبات قوية مفروضة على بيونغ يانغ هي وسيلة دبلوماسية وحيدة

2017/09/12 14:04 KST

Article View Option

مقر الأمم المتحدة، 12 سبتمبر(يونهاب) -- أوضح السفير الكوري الجنوبي لدى الأمم المتحدة جو تيه-يول في يوم 11 سبتمبر بتوقيت نيويورك أن تشديد العقوبات هو وسيلة وحيدة لعودة كوريا الشمالية إلى طاولة التفاوض في الوقت الذي ترفض فيه الحوار مع أي بلد في العالم.

وقال السفير جو بعد تبني مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة بالإجماع قرارا جديدا يحمل الرقم 2375 ويقضي بفرض العقوبات الجديدة على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية السادسة، إن كوريا الشمالية ستشهد تدهورا كبيرا في قدراتها على تطوير الأسلحة النووية في حال تنفيذ العقوبات الأممية الجديدة بشكل مخلص.

وأكد على أن هذا القرار يحمل أقوى عقوبة مثل فرض قيود على توريد المنتجات النفطية إلى كوريا الشمالية وحظر تصدير المنسوجات الكورية الشمالية وحظر إرسال العمال الكوريين الشماليين الجدد إلى الخارج، وذلك سيجعل كوريا الشمالية تفقد مصادر الدخل الرئيسية.

وأشار إلى أن كوريا الشمالية ستواجه عزلة أكثر وعدم الاستقرار السياسي وستجد صعوبات في التنمية الاقتصادية في حال سيرها في الطريق الخاطئ.

وذكر أن العقوبات الاقتصادية القوية هي وسيلة دبلوماسية وحيدة في الحالة الراهنة، مضيفا أن هدف المجتمع الدولي هو حل القضية النووية الكورية الشمالية بطريقة سلمية.

ودعا المجتمع الدولي إلى التنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي لفرض العقوبات على كوريا الشمالية.

وأعرب عن الترحيب والتأييد لهذا القرار الأممي، وتقدم بالشكر إلى الولايات المتحدة التي لعبت دورا قياديا عند تبني القرار، والصين وروسيا اللتان تعاونتا في تبني القرار بالإجماع.

(انتهى)

aya@yna.co.kr