politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

خبير أمريكي: الصاروخ الكوري الشمالي إذا طور بصورة كاملة يمكنه ضرب قاعدة سان دييغو البحرية الأمريكية

2017/07/11 10:31 KST

Article View Option

واشنطن، 10 يوليو(يونهاب) -- ذكر خبير صواريخ أمريكي بارز أنه إذا تم تطوير الصاروخ البالستي العابر للقارات المطلق من قبل كوريا الشمالية مؤخرا، فمن الممكن أن يصيب القاعدة البحرية الأمريكية في ساندييغو برأس نووي وشراك خداعية متعددة لاختراق الدفاعات الصاروخية .

وجاء التعليق هذا في مقال تحليلي مقدم من جون شيليونغ، المهندس الفضائي حول تجربة كوريا الشمالية الصاروخية إلى موقع نورث 38 الالكتروني، وأشار إلى أن صاروخ هواسونغ-14 البالستي العابر للقارات يمكن أن يطير لمسافة 9,700 كيلومترا كحد أقصى مع حمل 500 كيلوغرام من الرأس النووي إذا تم تطويره بصورة كاملة.

كما قال إن الصاروخ " مغلف الحمولة " وقابل للتفريق ويمكنه حمل حمولات متعددة أو رأس حربي واحد وعدد من الشراك الخداعية ووسائل لاختراق الهدف لهزيمة الدفاع الصاروخي الأمريكي.

وقال " إذا وضع صاروخ هواسونغ-14 معا في الطريقة التي نعتقدها ، فإنه يمكن أن يكون أفضل قليلا من ذلك عمليا ... إن كوريا الشمالية لن تكون قادرة على تحقيق هذا الأداء غدا، ولكن من الأرجح ستحقق ذلك في نهاية المطاق.

وقال " إن مسافة التحليق للصاروخ 9,700 كيلومترا كأقصى حد، وهي تقريبا المسافة بين موقع الإطلاق في كوريا الشمالية إلى قاعدة سان دييغو البحرية، ويمكنه حمل 500 كيلوغرام من الرأس النووي " .

وقال إن للصاروخ غلاف الحمولة ، ولن تتمكن كوريا الشمالية من اكمال التقنية لوضع رؤوس متعددة خلال الـ15 سنة القادمة. لذا يتوقع أنها ستركز على وضع رأس نووي واحد وشراك خداعية ووسائل اختراق معها.

وأضاف أن "نظام الدفاع الصاروخي القومي الأمريكي في وضعه الحالي غير محدود وغير موثوق به، ويعمل فقط حوالي نصف الزمن من ساعات الاختبارات، ولكن على كوريا الشمالية النظر في أن تطوير وتشغيل ICBM من شأنه أن يحفز الولايات المتحدة لتحسين قدراتها الدفاعية ".

واضاف "إنهم لا يمكن أن يأملون في بناء المزيد من صواريخ ICBM أكثر من نظام الدفاع الصاروخي الاعتراضي الامريكية. ولكن اذا كان بامكانهم وضع عشرات أو الشراك الخداعية فعالة جدا على كل صاروخ قد يكون ذلك كافيا للحفاظ على قوة ردع ذات مصداقية".

(انتهى)

peace@yna.co.kr