politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

حكومة مون بصدد إعادة تشغيل مكتب الاتصال بين الكوريتين في قرية الهدنة الحدودية

SNS Share
2017/05/17 10:38 KST

سيئول، 17 مايو(يونهاب) -- من المتوقع أن تبدأ حكومة مون جيه-إن سياستها تجاه كوريا الشمالية بإعادة تشغيل مكتب الاتصال بين الكوريتين في قرية الهدنة الحدودية "بانمونجوم"، الذي تم إيقاف تشغيله في شهر فبراير الماضي مع مجمع كيسونغ الصناعي.

وقال نائب الرئيس للشؤون الخارجية بجامعة الدراسات الكورية الشمالية يانغ مو جين، اليوم الأربعاء، لوكالة يونهاب للأنباء، إن إعادة الحوار بين الكوريتين ينبغي أن يبدأ بتطبيع مكتب الاتصال بينهما في بانمونجوم، مضيفا أن الحكومة الجديدة من المتوقع أن تعلن عن سياستها تجاه كوريا الشمالية في وقت قريب.

الجدير بالذكر أن "يانغ" شارك في وضع تعهدات "مون" في مجال إعادة التوحيد كمستشار دبلوماسي في معسكره للحملة الانتخابية الرئاسية، ويعتبر مرشحا محتملا لمنصب وزير الوحدة للحكومة الجديدة.

ومنذ عام 1971 عندما تم إنشاء الخط الهاتفي المباشر بين الكوريتين في بانمونجوم، كانت كوريا الشمالية قد قطعت هذا الخط 6 مرات حتى العام الماضي.

و ظل مكتب الاتصال في بانمونجوم متوقف لمدة سنة و3 أشهر منذ شهر فبراير من عام 2016.

وقال "يانغ" في مقال نشره في يوم 16 مايو الجاري، إنه من الأفضل للجنوب أن يرسل أولا رسالة الاحترام المتبادل للنظام الحاكم إلى الشمال وفقا للبيانين الموقعين أثناء لقائي القمة بين الكوريتين (15 يونيو، 4 أكتوبر)، ثم يرد الشمال عليها من خلال إعادة تشغيل مكتب الاتصال.

وأضاف أن تطبيع مكتب الاتصال في بانمونجوم قد يؤدي إلى اتصالات على مستوى العمل، ومحادثات رفيعة المستوى.

واختصر سياسة حكومة مون تجاه كوريا الشمالية بجملة "مبادرة شبه الجزيرة الكورية السلمية"، مؤكدا على أنها تهدف إلى تحقيق شبه الجزيرة الكورية السلمية بلا خوف من الحرب.

(انتهى)

aya@yna.co.kr