politics

كوريا الشمالية الصفحة الرئيسية < كوريا الشمالية

Article

كوريا الشمالية تهاجم اليابان لمحاولتها إزالة التماثيل التي ترمز لنساء الاستعباد الجنسي

SNS Share
2017/04/20 21:56 KST

سيئول، 20 ابريل(يونهاب)- انتقدت كوريا الشمالية اليوم الخميس اليابان لمحاولتها ازالة تماثيل الفتاة التي ترمز الى النساء اللواتي أجبرن على الاسترقاق الجنسي بواسطة القوات اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.

ونقلت وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية عن مينجو جوسون المتحدث باسم الحكومة الكورية الشمالية قوله ان اعمال اليابان سوف لن تغطي "الجرائم غير الأخلاقية البشعة" التي ارتكبتها خلال الحرب.

وقالت الوكالة فى بيان اصدرته باللغة الانجليزية "ان عمل اليابان المتعلق بتمثال الفتاة من اجل السلام يذكر بلعب الاطفال للحصول على الشمس التى تحجبها اشجار النخيل".

ويقدر المؤرخون أن ما يصل إلى 200 الف امرأة، معظمهن من كوريا، أجبرن على العمل في بيوت الدعارة في الجبهات الأمامية للجنود اليابانيين. وكانت كوريا مستعمرة بواسطة اليابان من 1910-1945 .

وقد أقيمت تماثيل لفتاة في مدن مختلفة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أمام السفارة اليابانية في سيئول، لتكريم ضحايا الفظائع اليابانية . وقد اصبحت مصدرا للخلافات الدبلوماسية بين سيئول وطوكيو مما ادى الى استدعاء اليابان سفيرها لدى كوريا الجنوبية فى بداية هذا العام.

وقالت الوكالة "اذا تطمح اليابان للحصول علي القوة السياسية، فانها يجب ان لا تفلت من مطالب المجتمع الدولى ومواكبة الاتجاه الدولى للعدالة والسلام".

واشارت الى فشل محاولة اليابان لازالة تمثال فتاة مثبت فى جلينديل بولاية كاليفورنيا.

وقالت الوكالة انه "فى ظل الوضع الحالى الذى تقوم به تماثيل الفتاة من اجل السلام فى جميع انحاء العالم، من الضرورى لليابان ان تحضر نفسها". "إن طموح اليابان في أن تصبح قوة سياسية بينما تتجنب تصفية الماضي يعتبر مجرد عمل أحمق مثل الاشخاص الذين يرغبون في ان يصبحوا سادة قبل الاستحمام ".

( انتهى)

kamal@yna.co.kr