politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

(لقاء يونهاب) رئيس مجلس النواب المغربي حبيب المالكي

2018/05/01 16:37 KST

Article View Option

نأمل في تطوير التعاون الاقتصادي مع كوريا لعقد شراكة بين البلدين في صنع السيارات الكورية في المغرب.

رئيس الوزراء المغربي سيزور كوريا الجنوبية قبل نهاية شهر مايو.

رئيس مجلس النواب المغربي حبيب المالكي

سيئول، 1 مايو(يونهاب) -- ذكر حبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي الذي يزور كوريا الجنوبية حاليا أنه لمس طموح حكومة سيئول الكبير لتعزيز وتنويع وتوطيد التعاون مع المملكة المغربية .

جاء تعليق رئيس البرلماني المغربي حبيب المالكي هذا في لقاء صحفي أجرته معه وكالة يونهاب للأنباء في منزل السفير المغربي في سيئول شفيق الرشادي مساء يوم الاثنين. وقال إنه قابل رئيس الوزراء الكوري الجنوبي لي ناك يون في نفس اليوم في المجمع الحكومي في سيئول، حيث لمس منه تتبعه للعلاقات الثنائية بين البلدين وطموحه لتعزيز وتنويع وتوطيد التعاون مع المملكة المغربية، مضيفا بأن رئيس الوزراء المغربي من المنتظر أن يزور كوريا الجنوبية قبل نهاية شهر مايو وأن هذه الزيارة ستكون لتقوية العلاقات بين البلدين.

رئيس مجلس النواب المغربي المالكي مع رئيس الوزراء لي ناك-يون

وكان رئيس مجلس النواب المغربي المالكي الذي تحول إلى سياسي بعد أن كان أستاذا جامعيا في العلوم الاقتصادية في المغرب وكندا وفرنسا وبلجيكا، قد وصل إلى البلاد يوم الأحد الماضي في زيارة رسمية بدعوة من رئيس البرلماني الكوري للتباحث حول سبل تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين.

وبعد لقاءه مع رئيس الوزراء لي ، قدم المالكي محاضرة في جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية في سيئول وقال معبرا عن سروره بلقاءه مع الطلبة والطالبات الكوريين الذين يتقنون اللغة العربية ،إن إتقانهم للغة العربية هو دليل على ثقة الكوريين وانفتاحهم على العالم الخارجي . وقال" أكدت لهم في المحاضرة على أهمية تجربة كوريا وقلت لهم إن ما تعيش فيه كوريا الآن هو معجزة ، حيث أكدت على أن تجربة كوريا تميزت في العنصر البشري بالانفتاح على العالم الخارجي والاقتصاد المتقدم وتتمتع بالتنافس القوي ".

وحول العلاقات بين البلدين، قال المالكي " هناك حركة قوية على المستوى الحكومي، وهناك تبادل زيارات في الاتجاهين ، على مستوى البرلمان منذ 20 سنة، وأضاف بالقول " سنوقع يوم الأربعاء، على مذكرة تفاهم من مجلس النواب مع الجمعية الوطنية الكورية لتعزيز وتنظيم العلاقات بين المؤسستين ولكي نجعل هذه العلاقات أداة لتعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي والتجاري وتعريف التجارب المغربية للمستثمرين الكوريين " . وأشار إلى زيادة اهتمام المستثمرين الكوريين ، وعلى وجه الخصوص في قطاع السيارات بالمغرب الذي يعتبر قطاع مهم جدا خاصة في شمال المغرب متمنيا تطور هذا التعاون إلى عقد شراكة في صنع السيارات الكورية في المغرب. مؤكدا على أن التعاون الثلاثي الكوري المغربي الإفريقي نظرا لموقع المغرب الذي يعتبر بوابة لإفريقيا، سيساعد الشركات الكورية في تسويق منتجاتها في عدد من الأسواق الإفريقية.

وأشاد المالكي بالجودة العالية للقوى العاملة في المغرب ووصفها بأنها متقدمة ومؤهلة وكلفتها ليست مرتفعة بالإضافة إلى المحفزات الضريبية التي يمنحها القانون الخاص بالاستثمار لتشجيع المستثمرين الأجانب في المغرب.

وحول انطباعه عن كوريا الجنوبية التي يزورها لأول مرة ، قال المالكي " إن كوريا أصبحت نموذجا ومرجعا في البناء الاقتصادي المنفتح على التكنولوجيات الجديدة وكذلك نموذجا في مجال البناء الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان وهذه مزاوجة بين الديمقراطية والتنمية ، جعلت كوريا بلدا لا نقول فقط إنه قدوة في الاقتصاد بل أصبح أيضا بلد يضرب به المثل في كل ما له علاقة بالبحث العلمي والإبداع والقدرة على التكيف " .

وأضاف المالكي، بأن كوريا بلد معجزة ، حققت تغييرا كبيرا في اقتصادها خلال أقل من نصف قرن موضحا أن السر في ذلك يكمن في عوامل نوعية مرتبطة جدا بالاستثمار في العنصر البشري . وأشار إلى أنها دولة نموذجية وأصبحت ضمن مجموعة العشرين ، حيث نظمت قمة العشرين في سيئول قبل سنوات قليلة .

وفي الختام، حول لقاء قمة الكوريتين الذي انعقد في يوم الجمعة الماضي، أعرب المالكي عن تمنياته في أن تتقدم العلاقات بين الكوريتين إلى الأمام وأن تتوج بالتوقيع على اتفاقية للسلام وأن تنعم المنطقة بالسلم والاستقرار ويتم القضاء على كل عوامل التوتر كيفما كانت .

كما قال " إن المغرب دائما مع وحدة الشعوب ومع كل ما يمكن أن يجمّع ولا يفرّق وأن المغرب دائما على مستوى الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية البرلمانية كذلك يؤمن ويدافع عن الشرعية الدولية ومقررات مجلس الأمن والقانون الدولي وذلك ما من شأنه أن يخفف التوتر وأن يساعد ويساهم في ترسيخ الاستقرار والأمن . وقال ،إن ما حدث في يوم الجمعة، الموافق 27 أبريل هو منعطف تاريخي في العلاقات بين الشمال والجنوب " .

ومن المخطط ان يجتمع المالكي مع نظيره الكوري الجنوبي جونغ سيه-غيون قبل ظهر يوم غد الأربعاء ويحضر مأدبة الغداء الرسمي التي ستقام في الجمعية الوطنية كما سيقوم بزيارة إلى جزيرة جيجو السياحية ومعرض شركة هيونداي للسيارات في غويانغ شمال سيئول، قبل مغادرته البلاد يوم الجمعة .

رئيس مجلس البرلمان المغربي المالكي مع السفير المغربي الرشادي

(انتهى)

peace@yna.co.kr