politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

(لقاء يونهاب)صاحبة الأكاديمية العربية تعبر عن طموحها لتأليف كتب ومحتويات لتعليم اللغة الكورية المخصصة للعرب

2018/03/22 19:03 KST

Article View Option

لي هيه -جونغ( نرجس)، صاحبة الأكاديمية العربية في سيئول

سيئول، 22 مارس(يونهاب) -- عبرت لي هيه -جونغ( نرجس)، صاحبة الأكاديمية العربية في كوريا الجنوبية عن أملها في أن تكون الأكاديمية مكانا يوفر للدارسين العرب اللغة الكورية والراحة النفسية كأنهم موجدون في مواطنهم ويقدم للكوريين الدارسين اللغة العربية إحساسا كأنهم في إحدى الدول العربية .

وأجرى القسم العربي بوكالة يونهاب للأنباء اليوم الخميس لقاءا خاصا مع هيه-جونغ التي تدير الأكاديمية العربية المتخصصة في تعليم اللغة العربية في حي كانغ-نام في سيئول بمناسبة انطلاق برنامج تعليم اللغة الكورية للعرب، كأول محاولة من نوعها في كوريا .

يشار إلى الأكاديمية العربية هي الثانية من نوعها في كوريا الجنوبية لتعليم اللغة العربية بعد المعهد الذي يقدم دروسا باللغة العربية تشمل على مستويات للمبتدئين وحتى العاملين في مجال اللغة العربية .

وقالت هيه-جونغ حول دافعها لإعداد البرنامج الجديد، " بعد إدارة الأكاديمية العربية لمدة عام واحد، تلقيت عدة طلبات عبر مقدموها عن حاجتهم إلى تقديم دروس في اللغة الكورية للعرب المقيمين في البلاد، فقمت منذ مارس الجاري بإدراج محاضرات تعليم اللغة الكورية يقدمها معلمون متخصصون ضمن جدول الدراسة الرسمي" .

وقالت هيه-جونغ التي تخصصت في اللغة العربية في جامعة ميونغ-جي في سيئول وحصلت على شهادتي الماجستير والدكتوراه في الترجمة الكورية -العربية، إنها فتحت الأكاديمية قبل عام على أساس أن تكون موقعا للالتقاء للكوريين المهتمين باللغة العربية لتبادل المعلومات ويجري فيها حوار ودردشة باللغة العربية .

وحول ميزات البرنامج الجديد لتعليم اللغة الكورية للعرب، قالت إن المعلمين الحاملين لترخيص " تعليم اللغة الكورية للناطقين بغيرها " يقدمون محاضرات في أيام الأسبوع، بالإضافة إلى مراجعة الدروس مع المعلمين العرب المتخصصين في اللغة الكورية في كل يوم سبت.

وقالت إن العرب الدارسين حاليا ضمن هذا البرنامج أدهشوا المعلمين بسرعة استيعابهم للغة الكورية قراءة وكتابة، حيث لا يستغرق تعليمهم أيام كثيرة حتى يتمكنون من قراءة اللغة الكورية.

وبدأت هيه- جونغ من العام الجديد برنامج تعليم اللغة العربية للأطفال العرب المقيمين في البلاد، مراعية للأطفال العرب الذين لا يجدون فرصة تعلم اللغة العربية الفصحى في المدارس الكورية والأجنبية.

وفي الختام، عبرت هيه -جونغ عن أملها في أن تتحول الأكاديمية إلى مركز للثقافة العربية، لتعريف الكوريين من خلاله بالثقافة العربية المتنوعة ، وان يكون مكانا لتزويد العرب المعجبين بالكي بوب والمسلسلات الكورية ببرنامج تعليمي عبر الانترنت لكسر البعد الجغرافي. ومن أجل ذلك تقوم حاليا بإعداد كتب ومحتويات مخصصة لتعليم اللغة الكورية باللغة العربية لتصبح اللغة الكورية أنسب وأسهل لغة أجنبية للعرب يمكن أن يتعلمونها في أي مكان من الشرق الأوسط. (انتهى)

peace@yna.co.kr