politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

المنشق تيه يونغ-هو : خطاب كيم جونغ-أون يقصد به إضعاف التعاون بين سيئول وواشنطن وبكين

2018/01/03 16:01 KST

Article View Option

تيه يونغ-هو الوزير المفوض السابق لسفارة كوريا الشمالية في لندن

سيئول، 3 يناير(يونهاب) -- قال تيه يونغ-هو الوزير المفوض السابق لسفارة كوريا الشمالية في لندن الذي لجأ إلى كوريا الجنوبية في عام 2016، إن خطاب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون للسنة الجديدة يهدف إلى إضعاف التعاون بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين في فرض العقوبات على بيونغ يانغ.

وأوضح تيه في مقابلة أجرتها معه وكالة يونهاب للأنباء بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء، أنه يبدو أن كيم جونغ-أون يحاول استخدام المشاركة المحتملة لبلاده في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ كأداة لتحقيق هذا الهدف.

وذكر أن كيم يبدو أن لديه نية لزعزعة كوريا الجنوبية والولايات المتحدة والصين التي تعتبر محاور رئيسية لحل القضية النووية الكورية الشمالية، من أجل تخفيف التعاون حول العقوبات المفروضة على الشمال.

وقال إن خطاب كيم يمكن تلخيصه في 3 نقاط، وهي تقديم بادرة تصالحية تجاه كوريا الجنوبية، وتشكيل تهديد نووي ضد الولايات المتحدة، وقبول مقترح الصين لـ "التعليق المزدوج(وقف الاستفزازات العسكرية الكورية الشمالية والمناورات العسكرية المشتركة الكورية والامريكية)".

وسبق أن أدلى كيم بخطاب في اليوم الأول من العام الجاري بمناسبة رأس السنة الجديدة حيث قال إن بلاده على استعداد لإرسال وفد إلى أولمبياد بيونغ تشانغ التي ستقام في الفترة من 9 إلى 25 فبراير، مضيفا أن أبواب بيونغ يانغ مفتوحة لإجراء محادثات مع سيئول بشأن هذا الموضوع.

غير أن كيم حذر الولايات المتحدة من أن "الزر النووي" موجود على مكتبه، قائلا إن قوة بلاده النووية حقيقة قائمة وليست تهديدا.

وقال تيه إن كيم دعا كلتا الكوريتين إلى بذل الجهود لنزع فتيل التوتر، وذلك يمثل رسالة تجاه الصين، مضيفا أن كيم قال للمرة الأولى إن بلاده تتحمل أيضا المسؤولية عن رفع التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وذكر أن كوريا الشمالية يبدو أنها قبلت عرض الصين للتعليق المزدوج لتجاربها النووية والمناورات العسكرية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وأضاف أن الشمال من المرجح أن يطلب من الصين ترتيب محادثات مع الولايات المتحدة، مقابل قبول عرض الصين.

وفيما يتعلق بتعبير كيم جونغ أون عن نيته لإرسال وفد أولمبي إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بقوله " من الطبيعي أن نفرح معا ونتعاون معا "، قال تيه إن كيم لم يستخدم هذه العبارة لمجرد إرسال وفد صغير الحجم، لكنه يلمح بإمكانية إرساله فريقا فنيا أيضا إلى أولمبياد بيونغ تشانغ من أجل إعطاء انطباع بأن كوريا الشمالية احتفلت مع الجنوب في مناسبته الاحتفالية التي تعتبر مناسبة احتفالية وطنية للشعب الكوري الجنوبي.

(انتهى)

aya@yna.co.kr