politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

( لقاء يونهاب ) وزير : المملكة المتحدة تنهي المساعدات لكوريا الشمالية

2017/11/24 23:14 KST

Article View Option

سيئول ، 24 نوفمبر(يونهاب) اعلن مسؤول رفيع المستوى بالمملكة المتحدة اليوم الجمعة ان المملكة المتحدة قررت وقف مساعداتها الانسانية لكوريا الشمالية بسبب استفزازاتها المتهورة.

وفى مقابلة مع وكالة يونهاب للانباء ، قال مارك فيلد وزير الدولة لشئون آسيا والباسفيك ان الشمال بدأ يشعر بضغط العقوبات الدولية، مستشهدا بالدبلوماسيين المقيمين فى بيونغ يانغ.

وقال "ان لدينا كمية صغيرة جدا من المساعدة الانمائية الرسمية التى تأتي عبر ادارة برامج التنمية الدولية، وان كل ما قمنا به فى هذا الصدد كان على اساس انسانى".

وقال الوزير "ان تمتلك علاقة مع دولة تتوقع ان يكون لديك بعض الشعور بالسلوك الطبيعى، وان هذه البرامج الانسانية المحدودة نسبيا سوف يتوقف". واضاف انه " من الصعب تبرير ذلك في الوقت الذي توجد فيه الكثير من القضايا الاخرى التي نريد ان يكون عليها تأثير من خلال المساعدة الانمائية الرسمية".

وقال الوزير ان المساعدات لن تستأنف الا اذا اجري زعيم كوريا الشمالية تغييرا فى موقفه. واضاف "اذا بدأ كيم جونغ-أون التصرف بطريقة مسؤولة وغير متهورة في المجتمع الدولي، فستكون هناك فرص لنا للاستمرار في هذه المسالة مستقبلا".

واضاف "سنستخدم كل الوسائل التي يجب ان نوضح عبرها استياءنا من الاستفزازات الطائشة من كيم جونغ-أون".

كما قال فيلد انه من الواضح جدا ان العقوبات الدولية على الشمال بدأت تشتد، استنادا الى معلومات من سفارته فى بيونغ يانغ.

"هناك شعور بأن هناك نقصا في السلع في المحلات التجارية، وهناك أدلة سردية لدينا من مصادر على الأرض، لذلك فمن الواضح أن يكون لها تأثير".

واضاف ان المملكة المتحدة تريد "رؤية كل شخص يعود الى نوع من المعايير الدبلوماسية والبدء في مناقشة ومفاوضات حول طريقة" حل القضية النووية لكوريا الشمالية.

وأشار فيلد أيضا إلى قضية تيه يونغ هو، الدبلوماسي الكوري الشمالي المقيم في لندن والذي انشق إلى كوريا الجنوبية مع عائلته. وقال ان حالة الانشقاق تشير الى اهمية الحفاظ على الاتصال مع الكوريين الشماليين.

"أنه كان الرقم الثاني في لندن، وعاش في المملكة المتحدة لسنوات عديدة، وكان المنشق في لندن وشاهد أطفاله يكبرون، ورؤية الفرص التي يمكن عبرها أن يذهب الأطفال إلى الجامعات البريطانية في نظام التعليم البريطاني، وقد أثر فيه ذلك بمرور الفترة الزمنية " .

واشار بقوله "انظروا الى انظمة مثل كوريا الشمالية وغيرها من الانظمة القمعية، في كثير من الاحيان لا تنهار بسبب الاطاحة بها من الناحية العسكرية، لكنها تنهار بسبب عدم الاتساق، وهذا يعني انها تنهار داخليا ".

وقال فيلد " أنا واثق تماما من أن هناك صناع للرأي في بيونغ يانغ اليوم.ربما قد تفكر أنهم تماما وراء النظام، ولكن بعض الناس سوف يكون لديهم شكوك وربما يكون الناس الذين يمتلكون تحليلا جيدا هم الذبن سيكونون قادرون على التأثير ". واضاف "كلما حاولنا الحفاظ على خطوط الاتصالات مفتوحة، نفتح عقول الجيل القادم، وهذه هي الطريقة التي تعمل بها الدبلوماسية".

( انتهى)

kamal@yna.co.kr