politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

مدير تنفيذي للجنة الاولمبية يدعو العالم للتمتع بتجربة " الأولمبياد الفريدة " في بيونغ تشانغ

2017/11/23 11:17 KST

Article View Option

كرستوفر دوبي ، المدير التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية

بيونغ تشانغ، 23 نوفمبر(يونهاب) -- قال مسئول كبير في اللجنة الاولمبية الدولية إن محبي الرياضة المخططين للحضور إلى كوريا الجنوبية للاولمبياد الشتوية العام القادم، سيكونون محظوظين جدا للتمتع بمناظر جميلة ومواقع سهل الوصول إليها .

وقال كرستوفر دوبي ، المدير التنفيذي للجنة الاولمبية الدولية إن دورة الألعاب الاولمبية الشتوية لعام 2008 ببيونغ تشانغ ستكون "غير مسبوقة" من نواح كثيرة بسبب سهولة الوصول إلى أماكن مختلفة.

وقال دوبي "إذا قارنت قرب الجبال وحلبة الجليد إلى مدن أخرى، فهذا أمر فريد للغاية". "سوتشي (في عام 2014) كانت نفس الحالة إلى حد ما". وأود أن أقول ذلك هنا، إن الأمر أقرب. بالمقارنة ، لا يمكن أن تقدم أماكن أخرى مثل هذا النوع من التجربة " .

كان دوبي يتحدث على هامش المراجعة الأخيرة للجنة الاولمبية الدولية لبيونغ تشانغ، حيث قام هو وغيره من ممثلي اللجنة الأولمبية الدولية بتجهيز بيونغ شانغ لأول دورة شتوية تعقد في كوريا الجنوبية. ووصل دوبي إلى بيونغ تشانغ عبر القطار السريع KTX من مطار إنتشون الدولي على الطريق الذي شيد حديثا والذي سيكون مفتوحا للجمهور في ديسمبر . وتستمر الرحلة لمدة ساعتين على الأقل.

وقال دوبي إنه يتمتع بـ "ركوب سلس جدا" في القطار "عالي الجودة"، موضحان أن ذلك من شأنه أن يعزز تجربة المتفرجين.

وقال دوبي " إنك ستركب القطار من سيئول ، وخلال ساعتين ، ستكون هنا، وهو في المدينة المضيفة الاوليمبية على بعد 180 كيلومترا شرق العاصمة، مضيفا " خلال يوم، يمكن أن تشاهد بعض الرياضات ، ويمكن أن تكون في داخل المنطقة الجبلية وتتابع عدد من الفعاليات ، وهذا أمر غير مسبوق .

وقال دوبي انه يتعين على المنظمين تعزيز الطابع الاولمبي لتجربة اولمبية.

وقال "من وجهة نظر استراتيجية للمنظمين، لا يقتصر الأمر على إقناع الناس بمشاهدة رياضة، بل لمشاهدة رياضة في سياق تجربة أوليمبية". "أعتقد أن ما هو مهم حقا بالنسبة لنا هو أن يتمكن عامة السكان في الخارج وكوريا من شراء التذاكر والاستمتاع بالتجربة الهائلة التي يمكن أن يحصلوا عليها في أولمبياد بيونغ تشانغ ".

كما رفض دوبي المخاوف بشأن ارتفاع الأسعار ومحدودية أماكن الإقامة . و دعا إلى الحصول على المعلومات الصحيحة، حيث أن هناك الكثير من الغرف المتاحة وبأسعار معقولة.

وبالنسبة لبيونغ تشانغ، ووضع خطط ما بعد الاستخدام للأماكن الاولمبية، قال دوبي إنه تم إبلاغه من قبل المنظمين بأن هناك خطة لجميع الأماكن القائمة.

وكما يرى دوبي، إن إرث ومغزى الألعاب الأوليمبية لا يعنيان بالضرورة الأرباح المالية.

وقال "من المهم أن تستخدم هذه الملاعب سواء في المسابقات الرفيعة المستوى أو لتدريب الرياضيين أو استخدام الجمهور العام". وأضاف " إن هذه الأماكن مهمة جدا، لكونها مزيج من الأحداث الرياضية والأحداث المختلفة. مشيرا إلى الأماكن التي يمكن أن تستضيف هوكي الجليد وكرة السلة والكرة الطائرة والحفلات الموسيقية ".

وقال دوبي الذي يتولى منصب الشخصية الثانية في اللجنة الاولمبية الدولية كمسئول عن التنظيم والتنسيق لمتابعة جميع أنشطة الألعاب الاولمبية من مرحلة الترشيح وإقامة الألعاب الاولمبية، إن دورة أولمبياد بيونغ تشانغ هي الثانية وأول أولمبياد شتوية له في منصبه، وأنه لا يفكر كثيرا في نفسه أو مشاعره الشخصية لان "الألعاب الاولمبية اكبر من الأفراد".

وقال "إن لدينا منظمين مؤهلين للغاية واتحادات دولية ومذيعين لحقوق الإنسان وكبار الرعاة وكل هؤلاء الناس يتمتعون بتجربة هائلة". "يمكنني أن أؤدي دورا في هذا الإطار ، دوري هو التنسيق بين كل هذه الكيانات".

وقال دوبي إنه غالبا ما يفتخر بعرض إنجازات الناس في حدث مثل الألعاب الأولمبية، وأن هذه الإنجازات ظاهرة بشكل خاص في كوريا الجنوبية.

وقال " إن الشعور بالفخر والسعادة يلازمني في رحلتي من سويسرا إلى كوريا، وأن هذه الرحلة مثل ذهابي إلى بيتي الثاني". وأضافف "عندما يدرك الناس ما لديك من أصول في كل من السياحة الصيفية والشتوية، فإنني متأكد بنسبة 100% أن السياحة الإضافية إلى منطقة إقليم كانغ وون التي تقام فيها الاولمبياد الشتوية ستكون إرثا من الاولمبياد سواء لكوريا وبقية العالم. و أكد على أن بيونغ تشانغ ستظل في خارطة العالم كمدينة مضيفة للألعاب الاولمبية الشتوية بحماس هائل".

(انتهى)

peace@yna.co.kr