politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

(لقاء يونهاب) السفير الكوري الجنوبي لدى السودان يؤكد على ضرورة إيلاء الاهتمام بالسودان

SNS Share
2017/03/16 11:47 KST

السفير الكوري الجنوبي لدى السودان لي كي- سوك

بقلم مراسل (يونهاب) هان سانغ-يونغ.

الخرطوم، 16 مارس(يونهاب) -- أكد السفير الكوري الجنوبي لدى السودان لي كي- سوك على ضرورة إيلاء الاهتمام بالسودان الذي تم رفع العقوبات الأمريكية عنه في بداية هذا العام.

وقال السفير "لي" في مقابلة أجرتها معه وكالة يونهاب للأنباء في يوم 15 مارس في الخرطوم، عاصمة السودان، إنه نظرا للأهمية الجيوسياسية للسودان والإمكانيات الاقتصادية له ، فإن الحكومة والشركات الكورية الجنوبية عليها أن تضع تدابير نشطة.

وأشار السفير "لي" الذي تولى مهام عمله لدى الخرطوم في شهر مايو 2016، إلى أن السودان يضطلع بدور كبوابة للقارة الإفريقية وكجسر يربط أفريقيا بالشرق الأوسط.

وذكر أن السودان لديه إمكانيات نمو عالية بما يذخر به من موارد مائية كنهر النيل وأراضي زراعية شاسعة وموارد معدنية غنية مثل الذهب والنفط.

وقال ، إن الولايات المتحدة رفعت عقوباتها الاقتصادية المفروضة على السودان بشكل مشروط في شهر يناير 2017، الأمر الذي يسهم في تمهيد الطريق لتحقيق السودان لنمو اقتصادي.

ومن المتوقع أن ترفع الولايات المتحدة عقوباتها الاقتصادية بشكل نهائي في يوم 12 يوليو المقبل بعد انتهاء فترة الرقابة التي تستمر لمدة 6 أشهر.

الجدير بالذكر أن السودان لديه إمكانيات سوق كبيرة. ويصل عدد سكانه إلى 40 مليون نسمة، ويحتل المرتبة الثالثة من بين دول جنوب الصحراء الكبرى من حيث الناتج المحلي الإجمالي(GDP) بعد نيجيريا وجنوب أفريقيا. ويبلغ حجم سوق الاستيراد فيه 10 مليارات دولار، وصدر 80 طنا من الذهب في العام الماضي، ويقدر بأنه ثاني أكبر دولة مصدرة للذهب في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا.

وتبلغ المساحة الصالحة للزراعة 50 مليون هيكتار لزراعة السمسم والفول السوداني وزهرة الشمس والقمح وغيرها من المحصولات.

وقال السفير "لي"، إن السودان دولة ذات إمكانيات كبيرة للتعاون الاقتصادي بالنسبة لكوريا الجنوبية، مؤكدا على ضرورة إيلاء الاهتمام بذلك.

وفيما يخص العلاقات السياسية والدبلوماسية والثقافية بين البلدين، قال إن العلاقات الثنائية بين كوريا الجنوبية والسودان كانت تشهد حالة من الجمود بسبب الظروف السيئة الداخلية والخارجية مثل الأزمة المالية الكورية الجنوبية وفرض الولايات المتحدة العقوبات الاقتصادية على السودان في نهاية التسعينات، إلا أنها بدأت تشهد فرصة لتوسيعها بمناسبة اجتماع وزيري الخارجية الكوري الجنوبي والسوداني الذي أقيم في نهاية العام الماضي منذ 12 سنة.

وتوقع توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين بفضل تخفيف العقوبات الاقتصادية الأمريكية على السودان بشكل كبير في بداية العام الجاري، مؤكدا على أهمية استغلال هذه الفرصة السانحة.

وأشار إلى أن الصورة الإيجابية لشركة دايو التي دخلت السوق السوداني في السبعينات، مازالت قائمة في السودان، كما أن التكنولوجيا الكورية الجنوبية تجد الكثير من الثناء هنا.

وقال، إن السيارات والمنتجات الالكترونية الكورية الجنوبية تشهد تقييما إيجابيا في السودان، علاوة على ذلك، فإن موجة الثقافة الكورية المعروفة باسم "هاليو" بدأت تنتشر فيه.

(انتهى)

aya@yna.co.kr