politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

(لقاء يونهاب) خبير: سيئول بحاجة لإعادة تشكيل السياسات تجاه كوريا الشمالية

SNS Share
2016/12/16 14:19 KST

بموجب العلاقات الأمريكية - الصينية الجديدة

سيجونغ،16 ديسمبر (يونهاب)-- قال خبير اليوم الجمعة ، إن كوريا الجنوبية ينبغي عليها أن تعيد تشكيل سياستها تجاه بيونغ يانغ من الصفر بناء على التوازن الإقليمي للقوة بين الولايات المتحدة والصين ، لكونها من المرجح أن تواجه تحديات مع التدشين القادم لإدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب في العام القادم.

'
'

وقال تشو بيونغ كو مدير وكبير الباحثين في قسم الاقتصاد الكوري الشمالي بمعهد كوريا للتنمية الحكومي في لقاء أجرته معه وكالة يونهاب للأنباء، إنه عند النظر إلى العلاقات بين الكوريتين ، علينا أن نضع في حسباننا أن منطقة شمال شرق آسيا تتجه تحت أكبر إطار للعلاقات الأمريكية - الصينية .

وأشار إلى أنه بما أن الولايات المتحدة اختارت ترامب كرئيس جديد لها ، فمن المنتظر أن يكون هناك تغيير كبير في كيفية تعامل واشنطن مع بكين ، إما بطريقة متشددة أو بطريقة مسالمة.

إلا أن الخبير أشار إلى أن المشكلة تكمن في صعوبة التنبؤ بسياسة ترامب الخارجية ، التي تعتبر في معظمها مجهولة فيما يتصل بالاتجاه والمحتوى .

وقال ، إن رجل الأعمال الذي تحول إلى سياسي يتسم بحدود واسعة من السلوك مقارنة بمن سبقوه من الرؤساء بما في ذلك باراك أوباما الذي كانت له موجهات واضحة تجاه الصين وكوريا الشمالية يتحرك وفقا لها .

وأضاف تشو، "إلا أن ترامب ظل يتعامل بصورة مختلفة تماما ، فقد أدلى بتصريحات مناوئة للصين وتهديدات خلال حملته الانتخابية ، فضلا عن أنه أجرى محادثة هاتفية مع الرئيس التايواني أثارت حكومة بكين ، بينما اقترح عقد اجتماع على أطباق الهمبيرغر مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون" .

وقال، إننا لا نعرف ما سيفعله . بما أنه اعتاد أن يكون رجل أعمال ، ربما يستخدم تايوان كورقة مساومة للحصول على صفقة أفضل من الصين . وإزاء هذه الخلفية فإن أي شيء يمكن أن يحدث مثل الحوار المباشر بين واشنطن وبيونغ يانغ ، بالإضافة إلى التدابير المتشددة ضد كوريا الشمالية.

لذلك اقترح مدير معهد كوريا للتنمية أن ترسم سيئول سياسة جديدة تجاه كوريا الشمالية من البداية ، بالنظر إلى حقيقة أن الولايات المتحدة قد تنظر في الدخول في مفاوضات مع الدولة المنعزلة أو تكثيف المخاطر العسكرية في المنطقة.

وقال ، إننا لسنا لاعبين أساسيين في المنطقة ، كما إننا نمتلك أوراق مساومة أضعف مقارنة مع الولايات المتحدة والصين وكوريا الشمالية في لعبة السياسة ،حتى أن أي تحول صغير من شأنه أن يحقق تأثير أكبر على كوريا الجنوبية لكوننا الآن نقاوم من آثار نظام الدفاع الصاروخي الذي تقوده الولايات المتحدة.

فمؤخرا قررت الولايات المتحدة نشر نظام الدفاع الصاروخي "ثاد" في كوريا الجنوبية والذي يظل غير مجد عندما تتخذ الصين الغاضبة إجراءات انتقامية ضد السلع والبرامج التلفزيونية الكورية الجنوبية.

وقال تشوي أيضا ،إن كوريا الجنوبية من شأنها أن تواجه أزمة عند قيام الولايات المتحدة بمطالبتها بدفع كلفة 28 ألف من القوات الأمريكية المرابطة في كوريا الجنوبية ، حيث أن ترامب كان قد تعهد بأن يفعل ذلك خلال حملته.

وقال ، ليس لدينا خيار آخر ، إننا نمشي على حبل مشدود ، ومن المنتظر أن نواجه مشهدا أمنيا أكثر قتامة ، على الأقل خلال السنتين القادمتين حتى يتم تشكيل السياسة الخارجية الأمريكية إلى نحو ما.

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr