politics

مقابلات الصفحة الرئيسية < مقابلات

Article

(لقاء يونهاب) السفير البريطاني: لندن ترغب في المزيد من تجارة قطاع الخدمات

SNS Share
2016/09/02 11:49 KST

بموجب اتفاقية التجارة الجديدة مع سيئول

سيئول،2 سبتمبر (يونهاب)-- ترغب بريطانيا في زيادة المعاملات التجارية في قطاع الخدمة تحت اتفاقية التجارة الحرة الجديدة التي تسعى لإبرامها مع كوريا الجنوبية بعد فراغها من عملية إخلاء طرفها من الاتحاد الأوربي ، وفقا لما قال السفير البريطاني لدى سيئول اليوم الجمعة.

'
تشارلس هيه ، السفير البريطاني لدى سيئول

'

ودعا تشارلس هيه ، السفير البريطاني لدى سيئول في مقابلة أجرتها معه القناة التلفزيونية لوكالة يونهاب للأنباء ، إلى مزيد من الجهود لجعل لوائح السوق المالية في كوريا الجنوبية متوافقة مع المعايير الدولية، بقوله إن هناك المزيد من المساحة لتحرير السوق.

وقال السفير، إنه في الوقت الذي تعتبر فيه اتفاقية التجارة الحرة الحالية متعمقة جدا وواسعة ، خاصة في ما يتعلق بالسلع وتجارة السلع ، فإنه يعتقد أن قطاع الخدمات يحتاج لمزيد من العمل.

وقال ، إن المملكة المتحدة متقدمة جدا في قطاع الخدمة، وان اتفاقية التجارة الحرة الحالية ليست قوية جدا في الخدمات . وأعرب عن أمله في أن يرى في المستقبل مجالا أكبر للتجارة في الخدمات بين المملكة المتحدة وكوريا ، وتحديدا على سبيل المثال في المجال القانوني والخدمات الأخرى.

وقال ، إن كوريا تتمتع أيضا بالكثير من المزايا في قطاع صناعة الخدمات، مشيرا إلى القوى العاملة ذات التعليم العالي والبنية التحتية المتينة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، إلا أن هناك شيئا آخرا هو أن القطاع المالي المتنامي ليس هو فقط حول السوق المالية ، فهو حول سوق خدمات أوسع .

وكان البريطانيون قد صوتوا في يونيو على مغادرة الاتحاد الأوربي في استفتاء تأريخي، ليصبحوا أول أمة تخرج عن الكتلة التي تضم 28 دولة . وبمغادرتها للاتحاد الأوربي فلن تكون بريطانيا ملزمة باتفاقية التجارة الحرة للاتحاد الأوربي مع كوريا الجنوبية ، الأمر الذي يستدعي أن تعقد سيئول ولندن اتفاقية تجارة حرة جديدة مفتوحة خلال الفترة القادمة.

وفور الإعلان عن قرار ما يسمى بريكسيت ، قالت الحكومة الكورية الجنوبية ، إنها سوف تسعى لاتفاقية تجارة حرة جديدة مع بريطانيا في أسرع وقت ممكن.

وقال السفير البريطاني ، إنه شعر بتشجيع بالغ عندما سارعت الحكومة الكورية الجنوبية في التعبير عن رغبتها في الدخول في مفاوضات لإبرام اتفاقية تجارة حرة جديدة مع بريطانيا للحفاظ على مستوى تجارة ممتاز بعد قرار بريطانيا بترك الاتحاد الأوربي .

"

وأضاف أن بلاده بصدد مناقشة ذلك مع الحكومة الكورية ، لكن من وجهة نظره الخاصة ، فإنه يعتقد بأن الجانب الكوري أيضا يأمل في إيجاد سبيل للانتقال السلس من اتفاقية التجارة الحرة الحالية لترتيب تجاري في المستقبل يمكننا من بناء التجارة بين البلدين في المستقبل.

وقال في أجابته حول سؤال عن الاقتصاد الكوري ، إن توقعاته جيدة مشيرا إلى الفائض التجاري لكوريا ونمو الناتج المحلي الإجمالي وترفيع التصنيف الائتماني السيادي لكوريا من قبل وكالة استاندرز آند بورس .

غير أنه أشار إلى أن ضعفها قد يكون على الصعيد المحلي ، ذاكرا التقدم البطيء في سعي الحكومة الحالي للإصلاح الهيكلي والتنظيمي.

وبما يتعلق بالمخاوف من أن قرار بريكسل ، يمكن أن يفاقم من حالة الغموض ويجعل الشركات الكورية مترددة أو غير راغبة في الدخول إلى السوق ، أكد السفير البريطاني على أن بريطانيا تتمتع بأسس اقتصادية قوية . وقال إن الظروف الاقتصادية جيدة بما في ذلك نسبيا العمالة العالية والديون المنخفضة والنمو الاقتصادي المستمر .

وقال ، إنه يعتقد بأن المملكة المتحدة ستكون مكانا جيدا للأعمال التجارية للشركات الكورية وغيرها .

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr