Summurry

ملفات خاصة الصفحة الرئيسية < ملفات خاصة

Article

( مرآة الاخبار) فراغ القيادة يضع سامسونغ فى حالة تأهب مع اعتقال لي

SNS Share
2017/02/17 05:57 KST

سيئول، 17 فبراير( يونهاب) -- مجموعة سامسونغ ، كبري شركات الاعمال الكورية الجنوبية ، في حالة تأهب قصوي يوم الجمعة نظرا لان الزعيم الفعلي للمجموعة ، لي جيه يونغ قد أعتقل رسميا بشأن دوره المزعوم فى فضيحة الفساد الموسعة التي قادت الى اقالة الرئيسة بارك كون هيه.

وقد قدم المحققون الخاصون الذين يحققون فى الفضيحة مذكرة اعتقال ضد " لي "، نائب رئيس شركة سامسونغ للالكترونيات ، مطلع هذا الاسبوع وذلك للمرة الثانية خلال شهر مع توسيع التهم الموجهه له .

وتركز التحقيق حول علاقات سامسونغ مع بارك حيث أتهم المحققون لي بدفع رشاوي مزعومة تصل قيمتها الاجمالية الى 43 بليون وون ( 37.8 مليون دولار) الى اثنين من المؤسسات التي أنشئت بواسطة تشوي سون سيل صديقة بارك .

وزعم المحققون ان الرشاوي دفعت للحصول على تأييد صندوق التقاعد الحكومي للبلاد في عام 2015، عندما دمجت سامسونغ أثنين من الشركات التابعه لها ، في تحرك ينظر اليه باعتباره حاسما لخطة توريث لي.

كما أتهم لي باختلاس الاموال وحنث اليمين والسماح للمجموعة بشراء أثنين من الخيول الثمينة الي إبنة تشوي.

وبارك ،التي تمت اقالتها بواسطة البرلمان فى ديسمبر من العام الماضي ، تنتظر قرار المحكمة الدستورية حول ما اذا ستتم اعادتها الي منصبها او اقالتها.

ونفت بارك وتشوي ومجموعة سامسونغ اتهامات تقديم الرشاوي . برغم حقيقة انه ليس هناك مخاطر علي لي للهروب أو اتلاف الادلة ، فإن قرار المحكمة باصدار مذكرة اعتقال ضد لي يوحي بأن قضية لي قد تكون مرتبطة بمصير بارك ، طبقا لما قاله خبراء قانونيين.

وتستطيع النيابة العامة اعتقال لي لمدة 21 يوما قبل توجيه الاتهامات الرسمية ضده . وعبر مسؤولون في سامسونغ ، الذين تعهدوا " بكشف الحقيقة في المحكمة " قبل اصدار مذكرة الاعتقال، عن مخاوف جدية بإن فراغ القيادة من شانه أن يجعل قرارات الاعمال الرئيسية للمجموعة تصاب بالشلل.

وقد لعب لي دورا رئيسيا في صناعة قرارات اعمال المجموعة منذ أن أصبح والده مريضا بنوبة قلبية فى عام 2014.

ومع عصف الفضيحة للمجموعة لشهور، فإن سامسونغ لم تجري التعديل السنوي الخاص بالموظفين وفشلت في وضع خطة اهداف اعمالها لهذا العام . وقال مسؤول في سامسونغ " أنه امر مؤسف للغاية ان تصدر المحكمة مذكرة اعتقال ضد نائب الرئيس لي برغم انه ليس هناك مخاطر بالهروب أو تدمير الادلة الجنائية " . وخلال مداولات المحكمة قيل أن لي قد نفى مزاعم الرشوة والاختلاس.

فيما قال مسؤول آخر من سامسونغ ان قرارات المجموعة حول الاستثمارات الجديدة أو الاستحواذ سوف " تتقلص بشكل كبير" بسبب فراغ القيادة.

لي حاليا أصبح أول رئيس لمجموعة سامسونغ يكون خلف القضبان. في عام 2008 أشير الي والد لي ، لي كون-هي وثلاثة آخرين من المسؤولين التنفيذيين رفيعي المستوي في سامسونغ فى تهم القيام بمخالفات مالية .

حتي ظهور لي الكبير مرة أخري في عام 2010 ، كان قادة تصريف الاعمال يتخذون قرارات الاعمال الرئيسية فى سامسونغ .

مع مواجهة لي للاعتقال الرسمي ، يتوقع أن يلعب مكتب استراتيجية المستقبل في المجموعة ، الذي يشرف علي قرارات اعمال مجموعة سامسونغ ، دورا رئيسيا في صناعة القرارات .

مع ذلك ، فإن خطط اعادة تنظيم المجموعة بما في ذلك التحول الممكن لسامسونغ للالكترونيات الى هيكل شركة قابضة ، من غير المحتمل ان يأخذ شكله قبل الافراج عن لي ، طبقا لما ذكره مسؤولون في سامسونغ.

في نوفمبر الماضي، أعلنت سامسونغ للالكترونيات صفقة بقيمة 8 بليون دولار للاستحواذ علي شركة هارمان الدولية للصناعات ، ومن المقرر ان يعقد المساهمون في هارمان اجتماعا اوأخر هذا الاسبوع للتصويت على الصفقة . وأعرب مسؤولون في سامسونغ عن قلقهم أيضا من تأثر صفقة هارمن سلبا باعتقال لي.

يأتي اعتقال لي في الوقت الذي تحاول فيه سامسونغ الحد من الضرر الذي أحدثه استرجاعها علي الصعيد العالمي لهاتف جالكسي نوت 7 بسبب مخاوف السلامة .

وقال مراقبون في الصناعة ، ان سامسونغ قد تتأثر بقانون مكافحة الفساد الامريكي بعد القبض علي لي بتهم الرشوة .وقالوا انه برغم ان شركة سامسونغ للالكترونيات غير مسجلة فى سوق الاوراق المالية الامريكي، فهناك احتمال ان تكون اعمال سامسونغ محدودة بموجب قانون ممارسات الفساد الاجنبي في الولايات المتحدة .

وقال كون تاي شين رئيس معهد كوريا للبحوث الاقتصادية والذي عمل سفيرا لكوريا في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في عام 2006 " في هذا الوقت ، ان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحظر التعامل مع شركات الفساد . وهناك احتمال ان يتم استثناء سامسونغ من المناقصات العامة بواسطة المنظمات الدولية فى المستقبل " .

( إنتهى)

storm@yna.co.kr