Summurry

ملفات خاصة الصفحة الرئيسية < ملفات خاصة

Article

(مرآة الأخبار)الشباب البارعون في التكنولوجيا يتحولون إلى تطبيقات الموبايل في الحياة اليومية

SNS Share
2017/02/11 13:00 KST

سيئول، 10 فبراير(يونهاب) -- تبدأ شانغ جي يون، مصممة الرسم البياني البالغة من العمر 27 عاما، يومها مع حصة بيلاتيس لمدة ساعة واحدة في أستوديو بوتيك الفاخر في الحي الراقي " تشيونغ-دام في جنوب سيئول وتحصل على حساء صحي مصنوع في المنزل من صلصة "دوينجانغ، "أو معجون فول الصويا، الذي طلبته عبر الانترنت لتناوله في العشاء. وقالت إنها فعلت كل هذه الأشياء عبر تطبيقات هاتفها آيفون .

مع الزيادة السريعة في استخدام الهواتف الذكية ، ارتفعت الأعمال من الإنترنت إلى المكتب(O2O :On line to Office ) في كوريا الجنوبية في السنوات الأخيرة، التي تمكن المستهلكين من استخدام موقع التطبيق على شبكة الإنترنت أو القيام بكل شيء من إيصال الأطعمة إلى ركوب السيارة ودروس الرياضة أيضا.

مع مشاركتها في حصة بناء الجسم التي ظلت تشارك فيها لأكثر من 5 سنوات، عليها أن تدفع فقط 150,000 وون(130 دولار) شهريا لدروس اللياقة البدنية التي تشمل بيلاتيس حتى ركوب الدراجة من خلال تطبيق الانترنت يسمى بـ " ميلو(Mylo ) .

إن ميلو Mylo، هي دروس تديرها شركة O2O الناشئة في سيئول، وهي عضوية شهرية للياقة البدنية تقدم خيارات مجدولة طوال اليوم لمختلف الطبقات لممارسة مجموعة مختلفة في أكثر من 500 نادي للياقة البدنية الممتازة في سيئول والمناطق المجاورة لها.

وقالت تشانغ ،"كنت أدفع الكثير من الأموال لدروس بيلاتيس. الآن، أدفع رسم شهري ثابت وأتلقى دروس في صالات رياضية مختلفة، واستوديوهات للياقة البدنية بدلا من دفع الثمن الكامل في أستوديو واحد" .

يجيء ذلك في الوقت الذي يملك فيه ما يقرب من سبعة من كل 10 أشخاص في كوريا الجنوبية هاتفا ذكيا، مما يجعل البلاد رابع أعلى المعدلات في العالم من حيث استخدام الهواتف الذكية ، وفقا من احصاءات صادرة عن ديجيكو(Digieco) ، مركز أبحاث تديره شركة KT المشغلة الهواتف النقالة في كوريا الجنوبية.

ويعتبر ميلو الأول من نوعه الذي أنشئ في كوريا الجنوبية، وهو استوديوهات مدفوعة ومركز للياقة البدنية بدفع مبلغ محدد من المال لكل درس يتم حجزه من خلال نظامه. ومع ذلك، رفضت الشركة إعطاء تفاصيل عن كيفية تحديد سعر.

وقال مسئول في ويثبلاتيس ( WithPilates) ، استوديو بيلاتيس الفاخر في حي تشونغ-دام، إن المركز شهد تدفقا من الزبائن الجدد بعد شراكته مع برنامج اللياقة البدنية في العام الماضي.

وقال مدرب يدعي باسم لي " أود أن أقول إن أكبر ميزة هي من ناحية التسويق، حيث يمكن للأستوديو أن يقلل من تكلفة الإعلان".

ومع ذلك، قال، إن الأستوديو يسعى جاهدا لإيجاد توازن بين الحفاظ على الزبائن العاديين المتفانين الذين يدفعون الثمن الكامل من 370 ألف وون شهريا لثماني جلسات وجذب عملاء جدد.

وقال، إن Mylo، التي بدأت الخدمة في أغسطس 2015، ووصل عدد أعضائها الى 26 الف شخصا عتبارا من ديسمبر 2016 يتوقع أن تشهد زيادة في العدد والمزيد من النساء في العشرينات وثلاثينات من العمر .

وبدأ عدد من الشركات الناشئة المحلية أيضا إطلاق برامج اللياقة البدنية O2O، بما في ذلك المتأخرين TLX باس، ClassPick وFunpass التي تقدم مختلف عضوية أو كوبونات شهرية، ربع سنوية وغير محدودة والتي يمكن استخدامها لكل دورة.

وبدأ نادي GuavaPass، خدمة تتخذ من سنغافورة مقرا للعثور على صالات رياضية قريبة ومراكز اللياقة البدنية، وتشغيل خدمة في كوريا الجنوبية في أكتوبر 2016. وتقدم الشركة خدمات الاشتراك اللياقة البدنية في جميع أنحاء آسيا والشرق الأوسط.

وقال أحد الأستوديوهات "من المتوقع المزيد من المنافسة من الشركات الناشئة أو أن تقوم الشركات الكبرى بتوسيع أعمالها في خدمات اللياقة البدنية بالاشتراك، في حين أن هناك استوديوهات محدودة ونوادي للياقة البدنية مستعدة للتعاون .

كما أن الأمر لا يقتصر فقط على الشركات الناشئة ، بل هناك شركات التقنيات والانترنت لها مشغلات التجارة الالكترونية في أعمال التجميل O2O ، ويقدر سوقها بأكثر من 7 بليون وون.

وطرحت شركة كاكاو، أكبر مشغلة لرسائل الجوال ، تطبيق حجز صالون الشعر العام الماضي كجزء من توسيع نشاطها في خدمات عبر الانترنيت وخارجها لدعم مستخدميها البالغ عددهم حوالي 38 بليون شخص.

ويطلب من المستخدمين تسجيل بطاقات الائتمان والقيام بالحجز والدفاع ببساطة عن طريق كلمتهم للمرور. ويمكن الحصول على حجوزات أكثر من 1,500 صالون للشعر عبر أنحاء البلاد.

وتبيع شركة "تيكيت مونستير"، ثالث مشغل للتجارة الالكترونية بحسب حجم المبيعات، أيضا خدمات للشعر ونظافة الأظافر المتنوعة في مختلف المواقع عبر أنحاء البلاد.

وقالت كيم مين-كيونغ، المنسقة الفنية ، 34 عاما من العمر، " أقوم بحجز موعد للشعر ونظافة الاظافر عبر مواقع O2O وتطبيقاته ، فبجانب رخص أسعار خدمته ، فإنني أقوم بحجز الخدمة من خلاله بسهولة قبل زيارة المواقع.

(انتهى)

peace@yna.co.kr