Summurry

ملفات خاصة الصفحة الرئيسية < ملفات خاصة

Article

(مرآة الأخبار)قانون مكافحة الفساد يغير ثقافة ما بعد العمل لدى الكوريين

SNS Share
2017/01/05 12:09 KST

سيئول، 5 يناير(يونهاب) -- كان "لي يو-مين"، صحفي 32 عاما من العمر يتوجه إلى مدرسة يوغا بعد العمل تقريبا يوميا في الشهرين الماضيين.

وكان ذلك شيئا شبه مستحيل بالنسبة لـ" لي " قبل بضعة أشهر ، قبل دخول قانون مكافحة الفساد في حيز التنفيذ في البلاد للحد من الفساد.

مع مرور 100 يوم على تنفيذ القانون اليوم الخميس، فإن القانون الذي لا يبدو أن له علاقة مع الأنشطة الترفيهية ، أحدث تغيرات في طريقة العديد من الموظفين الكوريين الجنوبيين لقضاء أمسياتهم.

وقال " لي "، كان مرتان في الأسبوع هو أقصى ما يمكن أن أجده من وقت بسبب اجتماعات العشاء مع مصادر الأخبار ، غير أن هذه الأيام من النادر أن انضم إلى هذه الاجتماعات " .

في كوريا الجنوبية، يتناول صحفيون و موظفو الصحافة كثيرا الشرب معا بعد العمل ويعتبر ذلك امتدادا لواجبهم.

وكان من الشائع عن المسئولين عن وسائل الإعلام من الشركات أو المنظمات غير الحكومية تناول الخمر معا . وكان تقديم الشركات لوجبات غالية للصحفيين أو استضافتهم للعب الغولف أمر غير نادر.

'
'

ومنذ تنفيذ قانون مكافحة الفساد بتاريخ 28 سبتمبر، ظهرت التغييرات.

بموجب القانون المسمى بـ " قانون كيم يونغ-ران" تيمنا بالنائبة البرلمانية كيم يونغ-ران ، يحظر على موظفي الخدمة المدنية والمعلمين والصحافيين تلقي وجبات مجانية بقيمة تتجاوز 30 ألف وون(25 دولار) والهدايا بقيمة أكثر من 50 ألف وون، أو أكثر من 100 ألف وون من أموال التهنئة أو التعزية .

ويمنع القانون موظفي الخدمة العامة- من ضمنهم المعلمين والصحافيين- من استلام أي منافع مالية أو أخرى فيما يتعلق بواجباتهم بغض النظر عما إذا كان ذلك منع بالمقابل أم بدونه .

في الوقت الذي يشجع فيه القانون الجديد الشركات والصحافيين ومسئولي الحكومة على تقاسم الفاتورة عندما يتناولون الطعام معا، يلجأ الكثيرون إلى عدم التجمع إطلاقا لتجنب انتهاك القانون عن غير قصد.

وقال موظف يعرف باسمه العائلي " كيم " في وكالة العلاقات العامة " انخفض عدد الذين يتناولون العشاء معا بصورة كبيرة، على وجه الخصوص في عشاء العمل للاحتفال بنهاية العام والذي يعتبر أكبر موسم للتجمع " .

وقال مدير في إحدى الشركات القانونية الكبرى إن محامين ينصحون الشركات بأخذ الحذر حتى تكون أول شركة تخضع للتحقيق بموجب القانون.

وقال " بالنسبة لمسئولي العلاقات العامة، فإنهم يجدون عذرا جيدا لإنهاء العمل مبكرا ".

'
'

ويشتكى الكثيرون من الصحفيين من الصعوبة في التواصل بسبب القانون، غير أن البعض يقولون أن القانون في الواقع ساهم في منع الخروج والذهاب للتجمعات في الليل.

ويقول موظفون اضطروا ضمنيا لحضور عشاء عمل يوما بعد آخر إنهم يقضون وقتا أكثر مع أصدقاء والأسرة.

والبعض الآخر يستثمرون ذلك في التطوير الذاتي مثل تعلم لغات جديدة.

'
'

ويقول مسئول في أكاديمية إيرسان للغة الصينية التي لها فروع في منطقة كانغ-نام ومنطقة مجلس بلدية سيئول إن عدد موظفي المكاتب الذين يدرسون في الأكاديمية ازداد بعد تطبيق القانون.

وقال كيم إل يونغ في الأكاديمية لوكالة يونهاب للانباء " على الرغم من إننا لا يمكن أن نعزى الزيادة إلى القانون وحده، شهدنا زيادة كبيرة في عدد الحضور تزامنا مع تطبيق القانون.

وقال متجر سينسيكيه الفاخر الذي يدير برامج ثقافية في فروعه في المدن إن الدروس المسائية تجد مزيدا من الحضور مقارنة مع الماضي من قبل موظفي المكاتب ما بعد انتهاء الدوام .

ويفتح المركز الثقافي للمتجر دروسا في موسم الشتاء من ديسمبر حتى فبراير من الساعة السابعة حتى الثامنة، ويجد إقبالا كبيرا في فروعه في مناطق الأعمال مقارنة مع ربات البيوت اللواتي يحضرن الدروس التي تبدأ في الساعة الواحدة أو الثانية بعد الظهر.

'
'

إن القانون الجديد الذي يعتبر إطارا تاريخيا في البلاد التي يلقي فيه باللوم على المحسوبية والتواطؤ بين المسئولين الحكوميين والشركات لتفشي الفساد ، لا يزال يواجه انتقادات تشير أساسا إلى الغموض والتداعيات على الاقتصاد المحلي.

وتضررت من القانون المطاعم الفاخرة وملاعب الغولف وأعمال الترفيه ومحلات الزهور بالإضافة إلى تجار يبيعون سلع الهدايا مثل المنتجات الزراعية والماشية والأسماك. حيث يطالبون الحكومة بوضع إجراءات لازمة لمساعدتهم على تخفيف تداعيات القانون.

وفقا لاستطلاع من المعهد الكوري لصناعة الأغذية، 84.1% من أصحاب المطاعم يقولون إن مبيعاتهم انخفضت في ديسمبر مقارنة مع الفترة نفسها في العام الماضي. وتم إجراء الاستطلاع خلال الفترة من 20-26 من ديسمبر وأشتمل على 709 شخص من أصحاب المطاعم في أرجاء البلاد .

وهناك نداءات مستمرة موجهة للحكومة مطالبة بتوضيح التعليمات لتنفيذ القانون لتجنب الارتباك والانتهاك عن غير قصد

وقالت مفوضية الفساد والحقوق المدنية التي تراجع السياسة الجديدة إنها راجعت 12,369 أسئلة متعلقة بتفسير القانون المثير للجدل منذ أغسطس من العام الماضي عبر الايميل والصفحة الرئيسية والهاتف.

هذا وأصدرت محكمة محلية بتاريخ 8 ديسمبر أول حكم للدولة بموجب القانون،على إمراة ، 55 عاما من العمر، بدفع 90 ألف وون من الغرامة المالية لتقديم كعكة الأرز لضابط شرطة بتاريخ 28 سبتمبر،في أول يوم لدخول القانون في حيز التنفيذ. وكان ضابط الشرطة هو المسئول عن قضية احتيال كانت قد رفعت ضدها .

وأعاد الضابط كعكة الأرز بقيمة 45 الف وون للمرأة في نفس اليوم، وأبلغ عن الحالة لرئيس الشرطة، وسجلت المحكمة هذه القضية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr