economy

إقتصاد وأعمال الصفحة الرئيسية < إقتصاد وأعمال

Article

وزارة المالية: الاقتصاد مدعوم بالطلب المحلي والصادرات، ولكن مع زيادة الشكوك حول الأوضاع الخارجية

2018/11/09 14:24 KST

Article View Option

سيجونغ، 9 نوفمبر(يونهاب) - أعلنت تقارير حكومية عن حصول الاقتصاد الكوري على دعم قوي من جانب الصادرات والاستهلاك المحلي، بالرغم من كسود الإنفاق الرأسمالي ونقص فرص العمل بالإضافة إلى تزايد الشكوك حول الأوضاع الخارجية.

صرح وزير المالية في تقرير التقييم الاقتصادي الشهري عن أن سوق العمل الضعيف، وزيادة المعدلات الإمريكية وزيادة أسعار الوقود تشكل خطرا يهدد أقوى رابع اقتصاد في آسيا.

واضاف قائلا إن الصادرات والاستهلاك المحلي يسيران على وتيرة جيدة، إلا أن الشكوك حول التغيرات الخارجية في تزايد مستمر بسبب الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى الزيادة في أسعار الوقود.

التقرير الذي يطلق عليه اسم "الكتاب الأخضر"، مبني على أحدث المؤشرات الاقتصادية والتي تعد عوامل مهمة تساهم في اعطاء صورة أوضح عن كيفية سير الاقتصاد مثل الناتج الصناعي، والصادرات، والاستهلاك واستثمار الشركات.

ولقد أظهرت التقارير تراجع في الناتج الصناعي الكلي للبلاد بنسبة 1.3% في سبتمبر مقارنة مع الشهر السابق له، والتي كانت متبوعة بزيادة شهرية بنسبة 0.5% في الشهر السابق.

ظهر أيضا تراجع في معدلات تجارة التجزئة بنسبة وصلت إلى 2.2% بالرغم من أن هذه المعدلات ارتفعت عن العام السابق بنسبة 0.5%.

اما بالنسبة لسوق العمل، فلقد شهدت الوظائف زيادة في شهر سبتمبر وصلت فيه إلى 45,000 بزيادة 5000 وظيفة عن شهر أغسطس.

وزادت كذلك معدلات الاستثمار في المرافق بنسبة 2.9% في شهر سبتمبر عن الشهر السابق، وهذه الزيادة أتت بعد انخفاض شهري وصلت نسبته إلى 0.6%.

في حين شهدت الصادرات زيادة كبيرة في أكتوبر مقارنة مع العام الماضي بفضل مبيعات الرقائق الإلكترونية والبتروكيماويات.

ووفقا للبيانات التي أصدرتها وزارة التجارة والصناعة والطاقة فلقد وصل حجم الشحنات الخارجية إلى 54.97 مليار دولار أمريكي الشهر الماضي ليشكل بذلك زيادة بنسبة 22.7% عن العام الماضي ويحقق ثاني أعلى رقم لها منذ سبتمبر 2017.

(انتهى)

alaafathy@yna.co.kr