economy

إقتصاد وأعمال الصفحة الرئيسية < إقتصاد وأعمال

Article

زيارات تفقدية لوزير الصناعة إلى مصانع السيارات وسط النزعة الحمائية لواشنطن

2018/07/10 20:34 KST

Article View Option

سيئول، 10 يوليو (يونهاب)-- يعكف بايك أون غيو وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي على القيام بزيارات تفقدية إلى المصانع الرئيسية لإنتاج السيارات المحلية بهدف تجميع آراء المصنعين المحليين في ظل التحقيقات التي تجريها واشنطن مؤخرا على قطاع السيارات الواردة للأسواق الأمريكية، وهو مؤشر لإمكانية لجوء واشنطن لتبي تدابير حماية تجارية جديدة.

وتستهدف زيارة الوزير بحث الوسائل الممكنة للتعامل مع تدابير الحماية التجارية الأمريكية لقطاع السيارات والتي يتوقع لها أن تؤثر بشكل كبير على المنتجين المحليين، وفقا لتصريح صدر عن مكتب الوزير اليوم الثلاثاء.

وأجرى المسؤول الكوري الجنوبي اليوم زيارة تفقدية إلى المصنع الرئيسي لشركة "رينو سامسونغ موتورز" بمدينة بوسان الميناء الرئيسي جنوب شرقي البلاد، لمناقشة الاستراتيجية التصديرية للمصنع التي تستهدف السوق الأمريكي، إلى جانب بحث خطط الإنتاج ذات الصلة بقطاع السيارات الكهربائية.

ومن المخطط أن يقوم "بايك" بزيارة إلى مصنع شركة "هيونداي موتور" في مدينة "أُلسان" التي تقع على بعد 414 كيلومترا جنوبي العاصمة سيئول، كما سيزور أيضا مصنع شركة كوريا جنرال موتورز "جي إم" بمدينة "بوبيونغ" غربي العاصمة سيئول بهدف تقييم خطط الشركة بخصوص إعادة الهيكلة.

وكان الفرع الكوري لشركة "جي إم" أبرم اتفاقا مع حكومة سيئول يقضي بضخ تمويل قيمته 7 مليارات وون لإنقاذ الشركة بعد أن أغلقت أحد مصانعها مؤخرا في إطار إعادة هيكلة تجريها الشركة الأمريكية على جميع أفرعها بدول العالم.

وتأتي زيارة الوزير النادرة إلى مصانغ السيارات الرئيسية بالبلاد في الوقت الذي تحضر فيه حكومة سيئول لإرسال وفد لحضور جلسة الاستماع العامة حول السيارات المستوردة التي ستقيمها واشنطن خلال الفترة الممتدة بين يومي 19-20 يوليو المقبل.

وخلال الاجتماع، سيُطلع المسؤول الكوري الجنوبي شركات السيارت بأحدث التطورات بشأن نتائج التحقيقات الأمريكية حول السيارات المستوردة وبحث سبل التعامل مع التطورات التي قد تفرزها.

وأبدى المسؤولون ومنتجو السيارات الكورية قلقا من إمانية أن تفرض إدارة دونالد ترامب رسوما جمركية على السيارات المستوردة بنسبة 25%، بما يؤدي إلى تفاقم حالة الغموض التي تشهدها الأسواق في المنظور القريب.

وفي الوقت الذي تحظي فيه منتجات السيارت الكورية من الإعفاء الجمركي بموجب اتفاق التجارة الحر الذي أبرمه الجانبان في عام 2012م، يبدي المراقبون قلقا من إمكانية أن تلجأ واشنطن إلى فرض تعريفات جمركية جديدة استنادا إلى البند 232 بما يتوقع له أن يلقي بظلاله السالبة على منتجات السيارات وقطع الغيار المحليين.

وبحسب بيانات صادرة عن اتحاد مصنعي السيارات بكوريا الجنوبية فقد صدرت كوريا الجنوبية العام الماضي 2.53 سيارة، 33% منها دخلت الأسواق الأمريكية.

هذا وبلغت صادرات السيارات الكورية الجنوبية إلى السوق الأمريكي 178,980 سيارة في الربع الأول من العام الحالي، وهو انخفاض بنسبة 22% مقارنة مع الفترة نفسها العام الماضي.

(انتهى)

muhanad_salman@yna.co.kr