economy

إقتصاد وأعمال الصفحة الرئيسية < إقتصاد وأعمال

Article

دائرة الأعمال تتوافق حول سياسة العمل للرئيس مون

2018/01/10 16:23 KST

Article View Option

سيئول،10 يناير(يونهاب)-- اتفقت مجموعات الأعمال الرئيسة اليوم الأربعاء حول الغرض لسياسات الرئيس مون جيه -إن الصديقة للعمل وشددت على تضافر الجهود بين الحكومة والشركات لتحقيق هذا الهدف.

وتعهد مون فى مؤتمره الصحفي الأول في العام الجديد بتحسين ظروف العمل من خلال توسيع فرص العمل الجيدة ورفع الحد الأدنى للأجور ووعد بتقديم دعم موسع لأصحاب الأعمال الصغيرة والشركات الناشئة الابتكارية.

وابتداء من هذا العام، تم رفع الحد الأدنى للأجور بالساعة إلى 7,530 وون (7 دولارات ) من 6,470 وون العام الماضي كجزء من الجهود الرامية إلى زيادة دخل الأسرة وزيادة الطلب المحلي.

وقد أثار نقاد المخاوف من أن الارتفاع الحاد في الحد الأدنى للأجور يمكن أن يكون عبئا على الشركات ويمكن أن يؤثر سلبا على العمال ذوي الدخل المنخفض بحيث يكونون عرضة للاستغناء عنهم من قبل مخدميهم.

اتفق اتحاد الصناعات الكورية وهو مجموعة كبيرة من رجال الأعمال، على هدف السياسة الرامية إلى تحقيق النمو المستدام لرابع أكبر اقتصاد في آسيا.

وقال مسئول بارز في اللجنة، إن تركيز الحكومة على توفير فرص العمل والنمو الابتكارى هو الاتجاه الصحيح نظرا لارتفاع مشكلة البطالة بين الشباب والثورة الصناعية الرابعة .

وأضاف ، إنه من المهم تهيئة بيئة صديقة للأعمال للشركات حتى تؤدي إلى مزيد من التوظيف .

وقالت غرفة التجارة والصناعة الكورية ،إن السياسة التي تركز على العمالة هي اتجاه لا مفر منه في الاقتصاد العالمي.

وقال مسئول في الهيئة ، إن المزيد من الشركات تدرك المسؤولية الاجتماعية للشركات. وأضاف ، إن النقطة الأساسية هي أن الحكومة ودوائر الأعمال ينبغي أن تتعاون لخلق مثل هذه البيئة.

وأعرب بعض المسئولين عن الصناعة عن قلقهم إزاء الارتفاع الحاد في نفقات العمالة في ظل الغموض الاقتصادي المستمر في الداخل والخارج.

وقال مسئول كبير من مجموعة أعمال كبرى "إننا نتفق على هدف رفع الحد الأدنى للأجور وساعات عمل اقل ولكن التغيير المفاجئ في السياسة قد يضر بالشركات ويضر بالاستثمار".

(إنتهى)

mustabrah35@yna.co.kr