economy

إقتصاد وأعمال الصفحة الرئيسية < إقتصاد وأعمال

Article

تراجع صادرات السيارات الكورية إلى الولايات المتحدة في أعقاب الإعفاء الجمركي التام

2017/07/16 10:33 KST

Article View Option

ارتفاع الواردات الكورية من السيارات الأمريكية بمقدار 4.5 ضعف في الخمس سنوات الماضية

سيئول، 16 يوليو(يونهاب) -- شهد قطاع صادرات السيارات الكورية الجنوبية إلى الولايات المتحدة تراجعا في عام 2016م، على الرغم من إعفائها التام من الرسوم الجمركية بموجب اتفاقية التجارة الحرة بين سيئول وواشنطن.

ودخلت اتفاقية التجارة الحرة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حيز التنفيذ في عام 2012م، ألا أن إلغاء التعرفة الجمركية على صادرات السيارات الكورية إلى السوق دخل حيز التنفيذ العام الماضي.

وقال اتحاد كوريا لمنتجي السيارات(KAMA) والاتحاد الكوري للتجارة الدولية ووكالة الجمارك اليوم الأحد، إن قطاع صادرات السيارات الكورية إلى الولايات المتحدة سجل ارتفاعا بنسبة 64%، في عام 2012م مقارنة مع عام 2016م، حيث تم تصدير 693,736 وحدة في عام 2012م، فيما فيها بلغت صادرات السيارات في عام 2016م، 964,432 وحدة.

وبموجب الاتفاقية، تم تخفيض الرسوم الجمركية على السيارات الكورية في السوق الأمريكية من 8% إلى 4% في أعقاب الدخول في حيز تنفيذها في عام 2012 حتى عام 2015، ومن ثم تم إعفاء السيارات الكورية بشكل نهائي من التعرفة الجمركية في العام الماضي.

وارتفعت صادرات البلاد من السيارات إلى الولايات المتحدة بمقدار 81.3%، خلال الفترة بين عامي 2012م و2015م، غير أنها تقلصت بنسبة 9.5% في عام 2016م، مقارنة مع عام 2015م.

وبعكس الصادرات، ارتفعت واردات كوريا الجنوبية من السيارات الأمريكية في عام 2016م بمقدار 4.4 أضعاف مقارنة مع عام 2012م، حيث تم استيراد 28,361 وحدة في عام 2012م، فيما تم استيراد 60,099 وحدة في عام 2016م.

وقال مسؤول في القطاع الصناعي، إن سوء الفهم الأمريكي بشأن زيادة صادرات السيارات الكورية إلى الولايات الأمريكية بفضل اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، يأتي نتيجة لحدوث ما أسماه الخداع البصري، وذلك نتيجة لعدم وضع توقيت إعفاء السيارات الكورية من الرسوم الجمركية في الاعتبار، مضيفا أن زيادة الصادرات قد ترجع إلى عوامل أخرى مثل تعزيز القدرة التنافسية وغيرها.

ودأب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في توجيه انتقاد إلى اتفاقية التجارة الحرة بين بلاده وكوريا الجنوبية قائلا إنها أسهمت في توسيع العجز التجاري للولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية، وبخاصة في قطاع تجارة السيارات بين البلدين، ودعا إلى إعادة التفاوض بشأنها.

(انتهى)

maha@yna.co.kr