economy

إقتصاد وأعمال الصفحة الرئيسية < إقتصاد وأعمال

Article

رئيس لجنة التجارة العادلة المعين: مراقب مكافحة الاحتكار سيقوم بتدقيق 4 مجموعات شركات رئيسية

SNS Share
2017/05/18 22:54 KST

سيئول، 18 مايو( يونهاب)-- تعهد المعين لرئاسة لجنة مكافحة الاحتكار فى كوريا الجنوبية اليوم الخميس بفحص اربع تكتلات شركات كبرى فى الوقت الذى يسعى فيه الى اقامة منافسة عادلة فى رابع اكبر اقتصاد فى آسيا.

وقال كيم سانغ جو، أستاذ الاقتصاد بجامعة هانسونغ فى سيئول، فى مؤتمر صحفى "سأقيم القضايا المتعلقة بمجموعات الشركات الرئيسية الأربع بطريقة أكثر شمولا عندما تنفذ لجنة التجارة العادلة القوانين".

ومجموعات الشركات الأربع هي مجموعات سامسونغ، هيونداي موتور، كي اس و آل جي التي تمثل ثلثي الأصول التي تحتفظ بها أكبر 30 مجموعة تكتلات كبري في كوريا الجنوبية، هي علامة واضحة على تركيز الثروة تحت سيطرة العمالقة.

كما حذر كيم التكتلات التى تديرها العوائل ، والمعروفة باسم شايبول فى كوريا الجنوبية، من "انتهاك القوانين" وطلب منها أن تأخذ فى الاعتبار توقعات السوق على الممارسات التجارية وادارة الشركات.

جاءت هذه التصريحات بعد يوم واحد من تعيينه من قبل الرئيس الليبرالى مون جيه -إن رئيسا للجنة التجارة العادلة التى تتعامل مع تزوير الاسعار والممارسات التجارية غير العادلة الاخرى.

وقال الناقد الصريح لمجموعات الشركات الكبري "شايبول" إن الإصلاح لا يقصد به تقويض أو تفكيك التكتلات، بل من أجل حثهم على أن نصبح تمتلك قيمة ثمينة لاقتصاد كوريا الجنوبية.

وقال كيم "ان المهم هو خلق فرص عمل من خلال اعادة المنافسة العادلة فى السوق".

لعبت تشايبول دورا رئيسيا في تحويل كوريا الجنوبية إلى قوة اقتصادية من رماد الحرب الكورية 1950-1953.

ومع ذلك، ما زالت كوريا الجنوبية تحاول منذ فترة طويلة كبح جماح الهيمنة الاقتصادية لتشايبول ولتوفير الفرص أمام الشركات الأصغر حجما في بلد خضع لهيمنة هذه الشركات على مدى عقود.

من بين التكتلات الاربعة ، مجموعة سامسونغ، التي تعتبر أكبر الشركات، وتشمل أعمالها شركة سامسونغ للإلكترونيات، أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم.

وتضم مجموعة هيونداي موتور شركة هيونداي موتور، أكبر شركة لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية، وشركة كيا موتورز الشقيقة الأصغر حجما. وبلغت حصة شركتي صناعة السيارات في سوق كوريا الجنوبية 67.6 في المئة في أبريل.

وردا على سؤال حول انهاء ترتيبات المساهمة المشتركة قال كيم ان هذه القضية ليست ذات اولوية قصوى لان هذه الممارسة قد خفضت بشكل كبير فى السنوات الاخيرة.

وقبل خمس سنوات، كانت هناك 14 مجموعة تضم ما يصل إلى 98 ألف رابط مشترك بين الشركات التابعة لها، ولكن في العام الماضي انخفضت الأرقام المناظرة إلى حوالي 90 مستخدمة من قبل ثماني مجموعات.

وكانت المساهمة المشتركة منذ فترة طويلة ممارسة واسعة الانتشار في كوريا الجنوبية، حيث حفنة من أفراد الأسرة المالكة لتشايبول يسيطرون على مجموعة الأعمال بأكملها مع حصص صغيرة.

مجموعة هيونداي موتور هي التكتل الوحيدة المتبقي التي لم تحل بعد هيكلها المشترك بين الشركات التابعة للمجموعة.

( انتهى)

kamal@yna.co.kr