diplomatic

الحقيبة الدبلوماسية الصفحة الرئيسية < الحقيبة الدبلوماسية

Article

وزيرة الخارجية كانغ تقيم افطارا جماعيا لسفراء الدول الاسلامية والمهتمين بالاسلام

2018/05/29 23:57 KST

Article View Option

وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا

سيئول، 29 مايو(يونهاب) -- أقامت وزيرة الخارجية كانغ كيونغ-هوا افطارا جماعيا تكريما لشخصيات العالم الإسلامي في البلاد بمناسبة شهر رمضان في مقر سكنها في حي هاننام في سيئول مساء اليوم.

وحضر الإفطار حوالي 150 من المدعوين منهم رؤساء بعثات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي(OIC)واعضاء اللجنة المركزية الإسلامية الكورية ومدراء شركات المنتجات الحلال وأعضاء الجمعية الكورية لدراسات الادب العربي ورجال الاعمال العرب والطلاب والطالبات من الدول الإسلامية وغيرهم .

سفير سلطنة عمان في سيئول محمد الحارثي

ورحبت الوزيرة كانغ بالضيوف قائلة إنها سعيدة جدا بإقامة الدورة الـ15 للإفطار الجماعي باسم الوزارة في مقر سكنها ، الذي منه يمكن رؤية المسجد الوحيد في سيئول من بعيد ، وكانت الوزيرة قد اجتمعت مع أعضاء الجالية الإسلامية في كوريا في العام الماضي عقب تنصيبها وزيرة للخارجية.

وقالت كانغ " إن شهر رمضان ليس فقط شهر للصيام بل أنه شهر التضامن والسلام والتحمل وتقاسم ما لدينا وشهر يتميز بالتعايش والتكافل ، ويذكرنا بما يعاني منه كثير مثل المسلمين في سوريا واليمن وأفغانستان، فلندعو للسلام والتحمل اللذان هما جوهر روح رمضان ".

وأشارت إلى العلاقات التاريخية القديمة بين كوريا والعالم الإسلامي التي تعود إلى أكثر من ألف سنة.

وبدوره عبر عميد السلك الدبلوماسي العربي سفير سلطنة عمان محمد الحارثي عن امتنانه نيابة عن السفراء المشاركين في الإفطار على مبادرة الوزيرة لتحضير إفطار جماعي في مقر سكنها .

وقال " تجمعنا اليوم للإفطار الجماعي، يرمز إلى أن كوريا هي مجتمع ذو ثقافات متعددة وأنها تقدر بصورة عميقة قيم الإسلام " كما أشار إلى أن كوريا أصبحت دولة صديقة للمسلمين ، حيث زادت من عدد المصليات وأماكن الأطعمة الحلال في عديد من المواقع السياحية ، معبرا عن أمله في مواصلة مثل هذا الدعم في مزيد من المناطق السياحية والمدن وأنحاء كوريا.

امام مسجد سيئول عبد الرحمن لي جو-هوا

وعبر السفير محمد نيابة عن أعضاء السلك الدبلوماسي عن تهانيه وتمنياته للرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بالنجاح في عقد لقاء القمة بين الكوريتين وأن يتمكن من توفير ظروف ملائمة لإنجاح لقاء القمة بين بيونغ يانغ و واشنطن.

وتعليقا على موجة الأعمال الإرهابية المنتشرة في عديد من دول العالم والتي تشوه صورة الإسلام، وتنشر صورة سلبية عنه، قال إن الإسلام بريء من هذه الأعمال ولا يوجد موطن للإرهاب في دين الإسلام وطلب من مجتمع المسلمين في البلاد السعي لنشر الصور الايجابية عن الإسلام.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الكورية الجنوبية درجت على إعداد إفطار جماعي منذ عام 2004 على أساس إعادة الفهم للثقافة الإسلامية وتعزيز العلاقة مع الدول الإسلامية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr