diplomatic

الحقيبة الدبلوماسية الصفحة الرئيسية < الحقيبة الدبلوماسية

Article

سفارة سلطنة عمان في سيئول تحتفل بالعيد الوطني السابع والأربعين

2017/11/20 16:40 KST

Article View Option

سيئول، 20 نوفمبر(يونهاب) -- احتفلت سفارة سلطنـة عُمان في سيئول اليوم الاثنين بذكرى يوم " 18 من نوفمبر" العيد الوطنـي الـ 47 ، في فندق فورسيزنز وسط سيئول.

واستقبل السفير محمد الحارثي، رئيس البعثة العمانية وأعضاؤها ضيوف الحفل الذي أقيم عند ظهر اليوم مع إقامة معرض الصور عن السلطنة، على رأسهم نائب وزير الأراضي والبنى التحتية والنقل سون بيونغ -سيوك الذي حضر الحفل نيابة عن حكومة كوريا الجنوبية وعدد من النواب البرلمانيين ، ورؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية المعتمدة في البلاد وممثلو القطاع الحكومي والخاص والمؤسسات الاعلامية والثقافية والفنية والمجتمع المدني.

وقال السفير في كلمة الترحيب التي قدمها أمام الضيوف، إن سلطة عمان شهدت تقدما وازدهارا في ستى مجالات للحياة في ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ، وأن مسيرة النهضة في سلطنة عمان تدخل عهدا جديدا مفعما بالآمال والثقة لتحقيق المزيد من التقدم والرخاء للوطن والمواطن والعمل على دعم توسيع الصلاحيات التشريعية والقانونية والتنفيذية وممارسة الديمقراطية وتعزيز نهج الشورى واستقلال القضاء والادعاء العام لتتيح للمواطن العماني أن ينهض بدوره ومشاركته في التنمية واتخاذ القرار.

كما قال إن سلطنة عمان تنتهج في سياستها الخارجية وعلاقاتها الدولية نهجا يقوم على دعم قيم السلام والتعايش والتسامح والحوار والتعاون الوثيق مع سائر الأمم والشعوب والالتزام بمبادئ الحق والعدل والمساواة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وفض النزاعات بالطرق السلمية وفق أحكام ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي بما يعزز من معايير بناء الثقة القائمة على الاحترام المتبادل لسيادة الدول وعلاقات حسن الجوار وبما يحفظ للدول أمنها واستقرارها وازدهارها. وتمكنت الدبلوماسية العمانية من معالجة العديد من القضايا والأزمات على الساحة الإقليمية والدولية، الذي أكسبها سمعة وإشادة دولية في خدمة السلام العالمي.

وقال السفير الحارثي إن سياسة سلطنة عمان الاقتصادية ترتكز على أسس اقتصادية مبنية على الانفتاح على الأسواق العالمية، والتنويع الاقتصادي. وتتمتع السلطنة بالعديد من المزايا والفرص الاستثمارية من بينها الأمن والاستقرار وتطبيق نظام اقتصادي حر بجانب حرية التملك والتسهيلات المختلفة في عدد من المناطق الصناعية والاقتصادية الحرة، وهو ما مكنها من استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

وحول العلاقات العمانية الكورية، أشار السفير إلى أنها شهدت تطورا في مختلف الجوانب وتوسعت مساهمة الشركات الكورية في المشروعات الإنشائية والصناعية والبتروكيماوية .

وتحرص سفارة سلطنة عمان على توسيع وتعميق آفاق التعاون لتشمل كافة المجالات كالطاقة والتكنولوجيا والمجالات الصحية والتعليمية والصناعية واللوجيستية وغيرها من المجالات وهناك العديد من الفرص الاستثمارية والحوافز المشجعة للشراكة بين الجانبين .

وقال السفير، إن عمان هي دولة سياحية بطبيعة جغرافية متنوعة وجيولوجية فريدة ومتنوعة وتتميز بالتراث الغني والعريق وكرم الضيافة العربية الأصيلة . وهي ترحب بالجميع.

وبدوره، قدم نائب وزير الأراضي والبنى التحتية والنقل سون بيونغ -سيوك تهانيه الحارة بهذه المناسبة لسلطنة عمان حكومة وشعبا نيابة عن حكومة كوريا الجنوبية وشعبها.

وأشار نائب الوزير سون إلى أن كوريا الجنوبية وسلطنة عمان احتفظتا بالعلاقة الودية القوية منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1947م، غير أن تاريخ علاقة البلدين يعود إلى الزمن البعيد، عدما زار التجار العمانيون مملكة كوريو ، وان الخطوات الأولى للتجار العمانيين في الزمن القديم لتجارة التوابل تستمر الآن في التبادل بين الدولتين في مختلف المجالات. على وجه الخصوص، في عام 1977، ساهمت عمان بـ 50 ألف دولار في صندوق الطاقة في شبه الجزيرة الكورية، وعام 2012، ساندت عمان كوريا لاستضافة أكسبو يوسو المائي وغيرها كما ظلت السلطنة بجانب كوريا في المحافل الدولية ، وتعتبر المزود الرئيسي للطاقة لكوريا الجنوبية وتشارك الشركات الكورية في مشاريع متعددة في السلطنة.

وعبر سون عن أمله في أن خبرات وتقنيات كوريا تساهم في تحقيق رؤية 2020 العمانية والرؤية 2040 القادمة بالإشارة إلى أنه عقد سلسلة من الاجتماعات مع المسئولين العمانيين في سبتمبر الماضي في مسقط لتبادل وجهات النظر في التعاون الاقتصادي بين البلدين.

(انتهى)

peace@yna.co.kr