diplomatic

الحقيبة الدبلوماسية الصفحة الرئيسية < الحقيبة الدبلوماسية

Article

افتتاح منتدى قادة الجيل القادم لكوريا والعرب في سيئول وسط تطلع كوريا لدورهم في تجسير العلاقة

SNS Share
2017/05/16 16:33 KST

سيئول، 16 مايو(يونهاب)-- افتتح اليوم في سيئول "منتدى قادة الجيل القادم لكوريا والعرب 2017 " في فندق بلازا وسط سيئول تحت رعاية الجمعية الكورية العربية والمؤسسة الكورية للتبادلات الدولية، ضمن مساعي كوريا لزيادة فهم كوريا لدى الشباب العرب وتعزيز التبادل والتعاون بين العالمين الكوري والعربي.

مدير التخطيط للمؤسسة الكورية كيم كوانغ-غون

وبدأ المنتدى الذي يستمر حتى يوم 20 من الشهر ، بمشاركة 47 ممثلا في القطاع الحكومي وقطاعات الفنون والأدب والصحافة من الدول العربية صباح اليوم بمحاضرة مقدمة من الأستاذ سيول جونغ- من في دراسات الشرق الأوسط وأفريقيا بجامعة هانكوك للدراسات الأجنبية، حول أوجه الشبه والاختلافات بين عقليتي الكوريين والعرب .

سفير سلطنة عمان محمد الحارثي

وقال مدير التخطيط للمؤسسة الكورية كيم كوانغ-غون في كلمة افتتاح المنتدى إن كوريا الجنوبية والمنطقة العربية تزداد أهميتهما سياسيا واقتصاديا وثقافيا،حيث أن لكوريا مكانة في آسيا الشرقية وأما الدول العربية فهي بمثابة مفترق الطرق الذي يربط آسيا وأوروبا وأفريقيا.

مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية بارك يونغ-مين

وطلب من المشاركين في المنتدى لعب دور الجسر الذي يربط كوريا والعرب وإيلاء مزيد من الاهتمام والحب لكوريا، بعد عودتهم إلى بلدانهم.

مدير الدائرة الثقافية بوزارة الثقافة الأردنية سالم الفقير

وكان من ضمن المدعوين لحفل الافتتاح، السفراء العرب المعتمدين في كوريا، وذكر سفير سلطنة عمان محمد الحارثي في خطابه الترحيبي، أن " العلم والأخلاق هما ركيزة أساسية لهذا التقدم الذي شهدته كوريا الجنوبية بجانب الإخلاص والإتقان في العمل والولاء والانتماء . وأضاف قائلا ، إنكم ستلمسون خلال زيارتكم مدى التقدم والتطور وأخلاقية المهنة في كوريا وهي معاني وقيم ينبغي تعلمها ونقلها وترسيخها لدى الأجيال القادمة ".

هذا وقال مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكورية الجنوبية بارك يونغ-مين في كلمة الترحيب إنه على يقين بأن منتدى اليوم له مغزى كبير في المستقبل متمنيا بان المنتدى يكون منبرا مفيدا للجميع، بالإشارة إلى أنه يأتي مع زيادة التبادلات الثقافية والبشرية بين العالمين الكوري والعربي.

هذا وعبر مدير الدائرة الثقافية بوزارة الثقافة الأردنية سالم الفقير عن سعادته بالمشاركة في المنتدى قائلا " نحن سعداء اليوم بالتقاء هذه النخبة ولقاء هذه القامات على أمل الاستفادة من تجارب بلدان العالم كدعامة معربا عن أمله في أن يكلل الملتقى بالنجاح و السداد ".

يشار إلى أن المنتدى الذي يضم ممثلين قادمين من 12 دولة عربية :المغرب وليبيا ولبنان والسودان والإمارات العربية المتحدة والجزائر وسلطنة عمان، الأردن ، العراق، مصر ، الكويت، فلسطين، يشمل أيضا زيارات ميدانية إلى الأماكن الثقافية مثل القصر الملكي والمنشآت الصناعية بالإضافة إلى مشاهدة عروض فنية .

وذكرت الجمعية بأن المشاركين في المنتدى الذي يعقد لأول مرة من نوعه، سيلعبون دور الجسر الذي يربط كوريا والعرب في المستقبل .

يشار إلى أن الجمعية الكورية والعربية هي منظمة غير ربحية تم تأسيسها عام 2008 لزيادة التعاون والتبادل بين كوريا والعالم العربي، وتسعى لإعداد مشاريع تعاونية في مختلف المجالات لبناء علاقة الشراكة الحقيقة بين كوريا والدول العربية.

(انتهى)

peace@yna.co.kr