English Chinese Japanese Arabic Spanish
الحقيبة الدبلوماسية الصفحة الرئيسية الحقيبة الدبلوماسية
2008/05/11 09:40 KST
(تاريخ العرب) مدينة قرطاج

سيئول، 11 مايو(يونهاب) -- قدم د. محمد حسين فنطار،استاذ التاريخ، (يديركرسي بن علي) لحوارالحضارات والاديان الذي زار البلاد خلال الفترة من 1- 8 مايو بدعوة من المؤسسة الكورية للتبادل الدولي(Korea Foundation) قدم محاضرة عن مدينة قرطاج وحضاراتها في حرم جامعة هانكوك للدراسات الاجنبية بسيئول.  
د. محمد حسين فنطار،استاذ التاريخ يقدم محاضرة عن مدينة قرطاج التونسية في حرم جامعة هانكوك

وحضر هذه المحاضرة التي نظمها معهد دراسات الشرق الاوسط التابع لجامعة هانكوك أساتذة وطلاب من كلية الدراسات الشرقية منها أقسام اللغة العربية والارانية والتركية والعلاقات الدولية وغيرهم من مهتمين بحضارة البينقية.  

تطرقت محاضرة البروفيسور/محمد على النظام السياسي والاقتصاد المجتمع والمرأة والديانة ونظام الرق المدينة والدولة قرطاج التي تم تأسيسها عام 814 ق م بعد أن قامت الاميرة الصورية /عليسة برحلة طويلة حول حوض البحر الابيض المتوسط بحثا عن موقع متميز حيث يمكنها من تأسيس مدينة قرطاج .  

تقع مدينة قرطاج في الشمال الشرقي لتونس تظل على البحر الابيض المتوسط وتحمل معناها باللغة الفينقية ' مدينة جديدة ' تتنافس مع روم للهيمنة على البحر الابيض المتوسط . وتعتبر اثارها ضمن التراث الثقافي العالمي بتصنيف منظمة يونسكو الدولية .  

فيما يلي أهم ما جاء في المحاضرة.  

مدينة قرطاج هي اولى المدن التي عرفتها عبر تاريخ تونس، وهي تسمى قرطاج، تأسيسها في القرن التاسع قبل ميلاد المسيح وانتهت قرطاج سياسيا 146 قبل الميلاد .  

النظام السياسي في قرطاج :

نظاما ديمقراطيا، انها تتكون من مجلس الشيوخ ومجلس الشعب مع وجود السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية التي تتم تكوينها عن طريق الانتخاب. حيث كان كل شئ يتم عن طريق القانون والدستور انه مجتمع مدني وديمقراطي.  الاقتصاد في قرطاج:

الاقتصاد في قرطاج كان يتميز بـ3 مجالات مثل الفلاح والصناعة والتجارة . اهتم قرطاجيون بغراصة الاشجار المثمرة مثل الزيتون والرمان والتين.  

كما اول من كتب رسالة جمعية حول الزراعة في العالم هو عالم قرطاجي اسمه/ ماجون عاش في القرن الرابع قبل ميلاد المسيح انطلاقا لملاحظة معلومات جمعها بل عمل تطبيقي انطلاقا من الواقع.  

تعاطى القرطاجيون بصناعات عديدة منها صناعة فخار وصناعة المجوهرات والفضة وأهم صناعاتها التي اعتمدوا عليها ارجوعان ، أي صناعة الصبغ تخرج من اصداف البحر وتفرج مادة اذا التصقت مع الصوف يعطي لونا أرجوانيا لثياب للملوك وكبار القوم .  

كان الفرطاجيون كانوا فاخورين بكل حرفتهم عندما يموت يوصي بان تكتب على لوحة جناجي ' مهنه مثلا حداد او من صانع جوهرات ونجار .  

وهم معروفون بانه تجار كبار يحسنون غزو الاسواق .  

مجتمع قرطاج:

وأعتبر المجتمع القرطاجي بأنه مجتمع حضاري متمدن يتميز بالحركية والتعايش بين مختلف الفئات. وكان المجتمع القرطاجي ينقسم إلى3 اصناف وهم المواطنون والاجانب والعبيد . كان المواطنون يتمتعون بالحرية وبحقوق المواطنة والاسهام في بناء المجتمع والدولة والاطلاع بالمهام السياسية والادارية والدينية . أما الحرفيون الصنف الثاني، فهم الذين كانوا يتعاطون مختلف الحرف كالتجارة والحدادة وسبك المجوهرات والفخارة وأعمال البناء .  

وتميز المجتمع القرطاجي بالتعايش بين الفئات والانفتاح على الاجانب مع فرض اندماجهم فيه عن طريق المصاهرة.  

المرأة في قرطاج :

وبالنسبة للمرأة في قرطاج ، فلم تكن تشارك في الحياة السياسية لكنها كانت تشارك في الحياة الدينية والنشاط الاقتصادي . وهناك من النساء القرطاجيات ممن أدركت أرقى درجات الكهانة وقد ترأسن مجلس الكهنوت واشتهرت المرأة القرطاجية بالحس الوطني وتحدثت عنها النصوص القديمة ببطولتها أثناء الحرب ضد الرومان .  

حضارة قرطاج :

كانت حضارة قرطاج متطورة جدا ماديا وأدبيا, ولعبت دورا مهما في نشر الحضارة إلى العديد من بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط. وقد ساهمت قرطاج في نشر الكتابة الابجدية في غربي المتوسط. ومن المعلوم ان الفينيقيين أدخلوا الحروف الابجدية الى بلاد الاغريق وانتشرت تلك الحروف عند غالبية الشعوب، فالحروف التي تستعمل اليوم في العالم العربي والعالم الأوروبي وقارة أمريكا كلها مأخذة من الحروف الفينيقية.  

وساهمت الحضارة القرطاجية في تطوير علوم البحر خاصة تنمية الموانئ وصناعة السفن .  (انتهى)